رسائل إخوان الأحاسيس: الرسالة الثانية "لا تتعلّق بالغيوم العابرة" رسائل إخوان الأحاسيس: الرسالة الثانية "لا تتعلّق بالغيوم العابرة"

13 آب 2019 | 10:09

المصدر: النهار

لا شيء يلوح في الأفق سوى الغيوم العابرة

إنّك تحاول أن تكون كالآخرين

لتَظهر مفعماً بالأمل

صلباً كصخر الجبل

مرناً كأطراف الأخطبوط ومتسلّقاً كالهيدرا.

وتريد أن تنسى

كأن شيئاً ما لم يكن أو يحصل،

وتنام لا تذكر في الصباح بما كنت تحلم

فتستيقظ لتسير كما تسير في الصحراء القافلة

ولكنك دائماً وأبداً تخطو نصف الخطوات

تصعد على متن المراكب العابرة

وفي منتصف الدروب يتّقد فيك الإحساس

فتكاد تحطّم زجاج النّوافذ لتلقي بنفسك منها!

أيام انحسار... وإنك مثاليّ تماماً

ومن شرفتي المطلة على هذا النظام الاجتماعي المتلاطم والمتهالك

أؤكد لك أن الوقت قد توقف منذ أجيال بعيدة

وأن لا شيء يلوح في الأفق سوى الغيوم العابرة

وأن لا منعطفات أو تحولات راديكالية في الانتظار

وأنك تسكن الآن جانب الجحيم الذي لا ينطفئ بالمطلق.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard