لقاء المصارحة ضبط ايقاع الصراع... ومواجهة "تشرينيّة" مرتقبة

12 آب 2019 | 20:30

المصدر: "النهار"

وليد جنبلاط.

طُويت صفحة واقعة البساتين-قبرشمون وما رافقها من لهيب سياسي أخمده لقاء المصارحة والمصالحة في قصر بعبدا. وتعددت القراءات التي منها ما صوّر صيغة الحلّ على أنه "صولد" أو انتصار أحرزه رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي #وليد_جنبلاط، فيما تبنت بعض الاستنتاجات نظرية التعادل السلبي بين المحورين المتصارعين....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 97% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

إميل خوري يتذكّر: حين هزّت الكلمة العالم

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard