اليك قصّة الشعر التي تعبّر عن مزاجك وفقاً لصالون "مودز هير"!

13 آب 2019 | 13:30

المصدر: النهار

 يقال إن العيون هي نافذة الروح، لكن ماذا عن شعرنا؟ فهو يعبّر في كثير من الأحيان عن روحنا أكثر مما نعتقد.

تحدث قصات الشعر القصيرة الكثير من الضجيج هذه الأيام، خذوا مثلاً: سيلين ديون.

ولكن ماذا يقول لنا تغيير قصة الشعر؟ وماذا تكشف القَصّة عن حالتنا النفسية؟

إن تغيير تسريحتنا وتالياً هيئتنا يسبب سحراً للآخرين أمام مظهرنا الجديد. بعد كل شيء، يجب أن تتكّيف عيونهم مع إطلالتنا ومواجهة "أنت الجديدة".

لكن انعكاس صورتنا في المرآة هو الذي يتغير، فنشعر بأحاسيس جديدة عندما ندرك أنه لم يعد لدينا نفس الطول سواء أكان اللعب بشعرنا أم غسله، فينتابنا شعور لبضعة أيّام بأنّ لدينا شعراً "شبحاً" ...

وفي باريس، قصدت مزيني الشعر الفنانين الفرنسيين Frederic و Guillaume Berard مالكي صالون MOD’S Hair المعروف بأبرز قصّاته لشهيرات الفن الهوليوودي والفرنسي. وأجريت معهما ريبورتاجاً طويلاً حول علاقة الشعر بروحنا ودواخلنا، وهذه المناقشة جعلتني قدر الإمكان أختصر ما جرى بيننا من أحاديث حول هذا الموضوع الفنّي النفسي.

MOD'S Hair

ويقول عملاقا القص لـ"النهار":

هناك أسباب عدة كي تلجأ المرأة الى قصّ شعرها:

الحاجة إلى التطوّر

نحن نقص شعرنا بشكل أساسي لقلب صفحة وطيّ ماضٍ، والدوس على نسختنا القديمة. إنها طريقة سريعة لإجراء انتقال في الحياة، نفسياً وجسدياً.

حتى لو كانت الآثار المتوقعة ليست هي الحل! فجلسة مع مصفف الشعر لن تحل كل شيء، ولكنها يمكن أن تساعد في اتخاذ خطوة إلى الأمام وتعطينا دفعة صغيرة نحو من نريد أن نصبح.

إن قص شعر الشخص بشكل كبير ليس مجرد إيماءة تافهة، بخاصة بالنسبة للنساء. وراء النتائج السطحية، توجد عدة علامات على تعطش المرء للتجديد والرغبة في الانفصال عن هويته الحالية.

التحول الذاتي من خلال شعرنا لن يكون أمراً سيئاً. فوفقًا لموقع "كوارتز"، لن يكون من الطبيعي فقط قص شعر الفرد للتأقلم مع الخسارة أو الحداد، ولكنّه أيضا صحّي ومن الجيد القيام به.

أنواع القصّات وفقاً للحالة المزاجية

إن قص شعرنا هو طريقة مدهشة وحقيقية، لإثبات أن لدينا سيطرة على ما يحيط بنا. ولأن هناك شيئاً يحيط بنا، فهو الشعر الذي يدور حول رؤوسنا!

هناك عدة أنواع من القصّات، لا شك أن لديك أنت أو أي شخص من حولك تجربة واحدة من الحالات الآتية. في ما يأتي 3 أنواع رائعة للقص، وما يشي به كل نوع في مرحلة ما من حياتك.

MOD'S Hair

القصّة -"الصدمة"

عندما نفكر بـ "القصّة الصدمة"، نفكر ببريتني سبيرز. سيتذكر الجميع هذه اللحظة في تاريخ البشرية حين حلقت أيقونة البوب الشهيرة شعر رأسها خلال مرحلة نفسيّة عصيبة كانت تمر بها. دعونا نقول إن هذه هي النسخة القصوى لقصّة التروما أو القصّة - الصدمة، التي تشير الى قلق شديد.

لكننا جميعًا فريسة ليوم واحد أو آخر لفكرة رديئة من حيث الحاجة الماسة إلى قصة شعر أمام مرآة الحمام الخاصة بنا حاملين مقص المطبخ القديم. غالبًا ما ينتهي هذا الأمر بتجربة مؤلمة، ولكنها تأتي أيضًا من جزء غير منطقي في دماغنا، الذي لم يستطع انتظار موعد والذي يخترع موهبة مصفف الشعر ... وغالبًا ما تؤذي النتيجة العينين.

قصّة المحاربة

تقرر نساء عدة مِمن يستعددن لمكافحة السرطان حلق كل شيء قبل بدء العلاج، من أجل السيطرة على فقدان الشعر.

يتحول هذا التصرف وسيلة لتأكيد الذات، لإعداد معركتهنّ وفقًا لشروطهنّ. يشبهن المحاربين الذين يحضرون أنفسهنّ قبل المعركة الكبيرة.

قصّة العناية بالنفس

هذه تدخل من ضمن الترتيب والصيانة أكثر ممّا هي تحوّل.

تكشف لنا رغبة في الاعتناء بأنفسنا والتجديد والنضارة. هي قصّة الشعر التي يتم اعتمادها مع تغييرات المواسم.

التعبير عن النفس عن طريق الشعر

من لا يرغب في قص الشعر بعد الانفصال أم بعد فقدان الوظيفة؟ تُعد إزالة بضعة سنتيمترات (أو عدة سنتيمترات) من الوسائل لطي الصفحة وفتح فصل جديد.

طالما افترضنا ذلك، لن يكون هناك أي دموع في نهاية الموعد، فلا توجد مشكلة! ولكن لا بد من الاعتراف بأنّ ذلك يتطلب قدراً معيناً من الجرأة أن نقول وداعاً لشعر طويل تمّت مراقبته بصبر وهو ينمو لأشهر وحتى سنوات.

ووفقاً لدراسة أجريت في الولايات المتحدة، يقول 20% من 680 أميركيّة شملهن الاستطلاع أنهنّ بكين أثناء مغادرة الصالون لأنهنّ لم يكنّ راضيات عن النتيجة، في حين أن واحدة من كل ست نساء تشعر بالحرج من الخروج في الأماكن العامة إذا كان هناك بعض الأخطاء في شعرها، لأن شعرنا هو وسيلة بالنسبة لنا لتقدير أنفسنا، ولكن في بعض الأحيان لا يكفي أن يكون لدينا تسريحة شعر جميلة لرفع احترامنا لذاتنا.

الحيلة لتجنب قصة شعر نندم عليها؟

اسألي نفسك عما إذا كان هذا التغيير قد تم من جرّاء الشعور بالتحرر بدلاً من الشعور بالخوف أو لإرضاء الآخرين.

الذكورة والأنوثة المرتبطة بطول الشعر

في مجتمعنا الغربي، غالباً ما يرتبط الشعر الطويل بالأنوثة والشعر القصير بالذكورة.

وفقا لمقال نشر في "شيكاغو تريبيون" في أواخر الثمانينيات، فإنّ الشعر سيكون وسيلة للتواصل بين الجنسين. سيكون الشعر الطويل إشارة بدائية تثير النشاط الجنسي والشباب والأنوثة. لذلك، الشعر الطويل = امرأة خصبة. ولكن هل تعتقدين أن الممثل وعارض الأزياء الأميركي جايسون موموا (شعره طويل ويتصف بالرجولة) هو رمز للأنوثة؟ لا، ولا نحن.

 Jason Momoa 

بالنسبة لكثيرات، فإنّ قصّات البيكسيز pixies وغيرها من قصات الشعر "الصبيانية" ستكون وسيلة جذرية للابتعاد عن الفكرة التقليدية للأنوثة، والتي تحظى بشعبية خاصة بين الناس في المجتمعات الغريبة.

وعلى الرغم من كل الصور النمطية، أقول لك، إنّه يمكن أن يكون الشعر القصير مثيرًا وأنثوياً هل تتذكرين ديمي مور؟ إذاً وداعاً للتعميم.

يسعى البعض إلى الإبتعاد عن الأنوثة النمطية. فكري في قصة شعر سيلين ديون القصيرة والأولى من نوعها في التسعينيات، والتي تزامنت مع ظهورها الأول المذهل. ناهيك بمظهرها الجديد على غلاف هاربر بازار، أو مظهر مادونا في الثمانينات.

هي مسألة ثقافة!

الشعر الطويل له دلالات مختلفة وفقاً للثقافة العرقية والدينية. على سبيل المثال، يرى عدد كبير من شعوب الأمم القديمة أن شعرهم مرتبط روحيًا بالأرض، مما يشجعهم على جعله ينمو. في الكتاب المقدس، هناك إشارات إلى الشخصيات التي تفقد قوتها بعد قص شعرها.

في ثقافتنا، لا يزال يُنظر إلى النساء اللواتي يلجأن الى قص شعرهن بشدة على أنهن متطرفات.

يمكننا التفكير في مايلي سايروس أو كايتي بيري، اللتين تم الحكم عليهما بشكل كبير بعد قرارهما.

على الرغم من أن الألوان تدل أيضًا على الكثير من مزاجنا، فليس هناك شيء مثير مثل الانتقال من الشعر الطويل إلى القصير.

ولكن كل لفتة صغيرة نحذوها باتجاه تغيير مظهرنا هي نوع من الرغبة في تغيير دواخلنا ووضع حياتنا.

من قال إن الشعر هو مجرد موضوع سطحي؟

Demi-Moore

Miley-Cyrus

Katy-Perry

Fadia Saliby with Frederic and Guillaume Berard


مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard