أضاحٍ وفتّة ولحوم وأفراح... طقوس المصريّين للاحتفال بالعيد!

11 آب 2019 | 15:39

المصدر: "النهار"

خروف العيد.

يحتفل الشعب العربي والإسلامي اليوم الأحد، بعيد الأضحى المبارك، الذي يشهد انتشار البهجة والسرور بين الجميع، حيث تختلف مشاهد الاحتفالات بين الدول العربية. وتبقى مصر لها طقوس خاصة في العيد.

ويعتبر عيد الأضحى مناسبة سعيدة للمصريين، يستعدون لها من خلال شراء الأضاحي والملابس والحلوى، وتعتمد الأسر المصرية على إعداد بيوتها بالصورة المناسبة للاحتفال، فتجدهم مشغولين بالتنظيف والترتيب، بالإضافة إلى إقبال الشباب على صالونات الحلاقة، وذهاب الفتيات لصالونات التجميل.

يطلق المصريون على عيد الأضحى، اسم "العيد الكبير" و"عيد اللحمة"، حيث يرجع المسمى الأخير إلى أن جميع البيوت تتناول اللحمة في معظم أيام العيد وبخاصةٍ في اليومين الأول والثاني، في ظل لحوم الأضاحي التي يتم ذبحها، ومن لا يستطع ذبح الأضحية يقم بشراء كميات كبيرة من اللحوم.

تشهد الأيام الأخيرة قبل العيد تسابق الكثيرين لشراء الأضاحي ما بين خروف العيد أو الأبقار، حيث يتم شراؤها قبل ذبحها في أول الأيام عقب صلاة العيد، مع نشر صورهم على مواقع التواصل خلال ذبح الأضحية.

"وقفة العيد" أو  اليوم السابق على العيد، وهو يوم عرفة، يشهد احتفالات كثيرة، على رأسها سهرات شبابية عدّة وتجمعات كبيرة في المقاهي والكافيهات، بالإضافة إلى إطلاق الألعاب النارية في المساء عقب تناول وجبة الإفطار، في ظل حرص أغلب المصريين على صيام يوم وقفة عرفات، كما يسهر الشباب للصباح قبل التوجه لأداء صلاة العيد في الساحات، حاملين معهم الهدايا لتوزيعها على بعضهم بعضاً، ولأطفالهم بعد الصلاة.

تشهد الأعياد في مصر تبادل المباركات والتهاني مع الأهل والأصدقاء والجيران, ثم قضاء أوقات في بيت العائلة، وتناول الفطور مجتمعين على طاولة واحدة والذي يكون غالباً الفتة واللحوم، ثم أشهى الأطباق التي تكون اللحوم العامل المشترك فيها، بوجود الكفتة والمشويات واللحم المحمّر.

تعد "العيدية" واحدة من أهم طقوس وعادات الاحتفال بالعيد في مصر وأكثرها انتشاراً، ومن عادات وتقاليد العيدية أنها تختلف في القيمة بحسب السن، وكثيراً ما يحصل الصغار على العيدية من الأبوين والجدين والأعمام والعمات والأخوال والخالات، ومن المعتاد أن تكون نقود العيدية جديدة.

وفي المساء، يبدأ المصريون في الخروج إلى المتنزهات والحدائق ودور السينما، كما يرى كثيرون أن عيد الأضحى وقت مناسب لإتمام أفراحهم، فيقام كثير من احتفالات الخطبة والزواج مستغلين إجازة أيام العيد.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard