مدرب البحرين لـ"النهار": المنتخب على الطريق الصحيح

15 آب 2019 | 17:04

المصدر: "النهار"

سوزا.

حصد #المنتخب_البحريني لقب بطولة غرب آسيا التاسعة في كرة القدم، إثر فوزه على نظيره العراقي (المضيف) 1-0، في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب كربلاء الدولي.

وشارك المنتخب البحريني في نسختين سابقاً (2010 و2012) لبطولة غرب آسيا، وكان أفضل مركز له حين حل رابعاً في الثانية، حيث خسر أمام سلطنة عمان (1-0).

ويملك المنتخب البحريني نخبة من الأسماء الجيدة في خط الوسط، أبرزها: علي مدن، سيد ضياء سعيد، كميل الأسود وعبدالله الهزاع.

ولا شك أن الهدف الأساسي للبحرين حالياً هو التفكير في التصفيات الآسيوية المشتركة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، حيث أسفرت القرعة عن وقوع المنتخب في المجموعة الثالثة القوية إلى جانب إيران والعراق وهونغ كونغ وكمبوديا.

وأكد المدير الفني للمنتخب البرتغالي هيليو سوزا أن "برنامج الإعداد للتصفيات المزدوجة بدأ منذ منتصف شهر حزيران الماضي بمعسكر داخلي بمشاركة 42 لاعباً من دون لاعبي المنتخب الأولمبي، استمر على مدى أسبوعين، قبل تقليص العدد في معسكر آخر إلى 28 لاعباً، وهو العدد الذي غادر إلى معسكر البرتغال، والذي استمر نحو 20 يوماً، وخاض خلاله المنتخب 7 مباريات، وكانت الإفادة الفنية كبيرة منها. وها نحن نستمر في التحضير من خلال بطولة غرب آسيا، التي نعتبرها من ضمن البرنامج الإعدادي".

وأضاف في حديث مع "النهار": "التحضيرات تجري بجدية تامة من اللاعبين والجهاز الفني وكل المسؤولين عن المنتخب، وأتاحت لنا بطولة غرب آسيا خوض مباريات ضد منتخبات عربية قوية تسعى هي أيضاً للاستعداد للتصفيات الآسيوية المزدوجة. من هنا نعتبر أن التحضير للبطولة يسير بالشكل الصحيح".

وتابع: "حالياً نحاول أن نواصل تطوير مستوى اللاعبين ووضع بصمتنا على التشكيلة، وأن ينجحوا في تطبيق الخطط التي وضعناها لهم، وهو ما نبحث عنه في هذه الفترة".

واعتبر سوزا أن "التشكيلة الحالية للمنتخب البحريني ليست كاملة حتى الآن، فنحن في طور البناء والتحضير من أجل موعد التصفيات، هناك بعض اللاعبين لم يستطيعوا الالتحاق بصفوف المنتخب، لأن بطولة غرب آسيا ليست ضمن فترة التوقف للاتحاد الدولي لكرة القدم، لذلك فبعض الأسماء لديهم استحقاقات مع أنديتهم، مثل لاعبي أندية المحرق والرفاع، والذين سيشاركون في بطولة كأس الأندية العربية الأبطال 2019، التي ستنطلق هذا الشهر، إضافة إلى لاعب موجود مع فريقه سلافيا براغ التشيكي، فضلاً عن عدد من الإصابات التي أبعدت لاعبين قبل السفر إلى العراق، ونأمل في أن يكونوا جاهزين في مطلع الشهر المقبل".

وعن مستوى الدوري البحريني، أشار المدرب البرتغالي إلى أنه "يعتبر غير احترافي، نظراً للنظام المعتمد والذي يقع تحت خانة شبه الاحترافي"، مضيفاً: "هناك بعض المواهب واللاعبين الجيدين، الذين يحتاجون فقط المزيد من العمل والمعسكرات إن على صعيد المنتخبات الوطنية أو حتى مع أنديتهم، والهدف دائماً أن نصل بهم إلى المستوى المطلوب، من أجل أن نستطيع منافسة المنتخبات الأخرى في التصفيات المقبلة".

وعن الإخفاق العربي في مونديال روسيا الأخير، أكد سوزا أن "كل منتخب يشارك في بطولة العالم يمر بظروف معينة وأسباب تجعله لا يحقق النتائج المرجوة. قد يكون عند البعض الوصول إلى المونديال بحد ذاته إنجازاً، مقارنة مع الخطة الموضوعة. والوصول إلى دور الـ16 أو حتى الدور ربع النهائي بالنسبة إلى المنتخبات الآسيوية أو الأفريقية هو نتيجة منطقية".

Abed.harb@annahar.com.lb

Twitter: @abedharb2

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard