أوساكا تتصدر التصنيف العالمي وتودّع تورونتو

10 آب 2019 | 09:41

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

أوساكا (أ ب).

استعادت اليابانية #ناومي_أوساكا المركز الأول في التصنيف العالمي لمحترفات #التنس، بخروج منافستها في سباق الصدارة التشيكية #كارولينا_بليسكوفا من الدور ربع النهائي لدورة تورونتو الكندية، قبل أن تسقط بدورها أمام الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس.

وكانت بليسكوفا ثالثة التصنيف، تحتاج إلى بلوغ نصف النهائي على الأقل لتبقى في السباق مع أوساكا الثانية، لاستعادة صدارة التصنيف على حساب الأوسترالية آشلي بارتي، التي خرجت من الدور الثاني للدورة الكندية، لكن التشيكية سقطت أمام الكندية بيانكا أندريسكو 0-6 و6-2 و4-6، قبل خسارة أوساكا أمام وليامس 3-4 و4-6.

وحققت سيرينا فوزها الأول في ثالث مواجهة ضد أوساكا، وثأرت منها لخسارتها أمامها في نهائي لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى، العام الماضي، في مباراة شهدت سجالا حادا بين وليامس المتوجة بـ23 لقبا في "غران شليم"، والحَكَم على خلفية حسم نقطة ولاحقا شوط كامل من رصيدها.

لكن مباراة الدور ربع النهائي في الدورة الكندية لم تشهد أي توتر بين اللاعبتين، وانتهت بمصافحة وابتسامة متبادلة بينهما، لا سيما وأن سيرينا تمكنت من العبور الى نصف النهائي، في حين أن أوساكا ضمنت العودة الى صدارة التصنيف المقبل الذي يصدر الإثنين.

وتمكنت سيرينا (37 عاماً) من حسم كل مجموعة بكَسر إرسال أوساكا (21 عاماً)، وذلك في الشوط الثامن من الأولى (تقدمت 5-3)، والثالث من الثانية (تقدمت 2-1)، لتنهي المباراة في ساعة و18 دقيقة.

وقالت سيرينا: "لم نلعب في مواجهة بعضنا البعض منذ نيويورك (نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية)، والتي لم تكن مباراة جيدة بالنسبة إليها"، في إشارة إلى صيحات استهجان من المشجعين الأميركيين حيال اللاعبة اليابانية الشابة، عكرت إحرازها اللقب الأول الكبير في مسيرتها.

ورأت الأميركية التي لا تزال تبحث عن معادلة الرقم القياسي العالمي في ألقاب "غران شليم"، الذي تحمله الأسترالية مارغريت كورت (24 لقبا)، أنها ترفع من مستواها قبل محاولة جديدة في بطولة فلاشينغ ميدوز لهذا العام، والتي تقام بين 26 آب الحالي والثامن من أيلول المقبل.

وأوضحت: "أنا أقترب من ذلك. بالتأكيد لست حيث أريد أن أكون (على صعيد المستوى)، لكنني أقترب من ذلك"، بعدما بلغت نصف نهائي الدورة الكندية التي توجت بلقبها ثلاث مرات (2001، 2011، و2013).

وتلاقي سيرينا في الدور نصف النهائي التشيكية ماري بوزكوفا التي تخطت الرومانية سيمونا هاليب، حاملة لقب بطولة ويمبلدون الإنكليزية والمصنفة أولى عالميا سابقا، بعد انسحابها من مباراة ربع النهائي بسبب آلام شعرت بها في وتر أخيل، بعد خسارتها المجموعة الأولى 4-6.

وقالت بوزكوفا المصنفة 91 عالميا والبالغة 21 عاماً: "دائما ما أردت أن ألعب في مواجهة سيرينا. كان حلمي دائما أن ألعب ضدها".

وعلى رغم أن تقدم بوزكوفا جاء بسبب انسحاب منافستها، الا انها تمكنت من أن تتخطى للمرة الثالثة تواليا لاعبة متوجة بلقب "غران شليم"، بعدما أقصت في تورونتو الأميركية سلون ستيفينز المتوجة سابقا بلقب فلاشينغ ميدوز، واللاتفية يلينا أوستابينكو البطلة السابقة لرولان غاروس الفرنسية.

وكانت هاليب تمكنت من قلب تأخرها 0-4 إلى تعادل 4-4، قبل أن تخسر الشوطين الأخيرين في المجموعة الأولى، وتنسحب لاحقاً بسبب آلام قالت إنها تشعر بها في وتر أخيل منذ انطلاق الدورة.

وأوضحت: "اليوم شعرت بها بشكل أكبر، ولذلك قررت الانسحاب".

وسيجمع نصف النهائي الثاني بين أندريسكو التي احتاجت إلى ساعة و49 دقيقة لتتغلب على بليسكوفا وتحرمها استعادة صدارة التصنيف العالمي للمرة الأولى منذ عام 2017، والأميركية صوفيا كينين التي تغلبت على المصنفة سادسة الأوكرانية إيلينا سفيتولينا 7-6 (7-2) و6-4.

وكانت كينين قد أخرجت بارتي من الدور الثاني في تورونتو.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard