السعودية تستضيف "اشتباك الكثبان" بين جوشوا ورويز

9 آب 2019 | 21:16

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

رويز (أ ف ب).

ستكون العاصمة #السعودية #الرياض في السابع من كانون الأول المقبل على موعد مع استضافة مواجهة الثأر بين الملاكم البريطاني #أنطوني_جوشوا والأميركي من أصل مكسيكي أندي رويز، وذلك بحسب ما أعلن المروجون.

وسيحاول جوشوا في المواجهة، التي سميت بـ "اشتباك الكثبان"، استعادة ألقاب الجمعية العالمية، المنظمة العالمية والاتحاد الدولي للملاكمة، والتي تنازل عنها في حزيران الماضي في نيويورك بخسارته أمام رويز في نيويورك بالضربة القاضية خلال الجولة السابعة.

وستقام المباراة الثأرية في الدرعية التي تضم الطريف، الموقع المدرج على قائمة التراث العالمي لليونيسكو، على مشارف العاصمة الرياض.

وكانت صحيفة "تليغراف" البريطانية كشفت في الساعات الأولى من صباح الجمعة عن إقامة هذه المواجهة في السعودية التي أنفقت هيئاتها الرياضية قرابة 100 مليون دولار أميركي لاستضافة النزال، وذلك بحسب الصحيفة.

وشكلت نتيجة حزيران الماضي إحدى أكبر المفاجآت المدوية في تاريخ الملاكمة، وسقط خلالها جوشوا (29 عاما)، الذي يعد أفضل الملاكمين حاليا، وحامل ذهبية أولمبياد لندن 2012، على البساط أربع مرات قبل أن يعلن الحكم حسم النزال بعد مرور دقيقة و26 ثانية على بداية الجولة السابعة.

ودخل جوشوا النزال كالمرشح الأبرز للحفاظ على سجله الذي تضمن 22 فوزاً (21 منها بالضربة القاضية) مقابل خسارة واحدة، في حين أن سجل رويز تضمن 33 فوزا (بينها 22 بالضربة القاضية)، مقابل خسارة واحدة.

وفي إشارة إلى النتيجة غير المتوقعة، أكد رويرز نفسه أنه لا يصدق ما حققه في قاعة ماديسون سكوير غاردن في مدينة نيويورك. وقال: "ما زلت غير مصدق. أعجز عن التصديق أن هذا الأمر واقعي".

ولم يكن أشد المتفائلين يتوقع أن يخرج رويز منتصرا في هذه المواجهة، إذ أن ترشيحات فوزه كانت بنسبة 32-1 فقط. وما ساهم في عدم اعتباره مرشحا جديا، زيادة وزنه في الفترة الأخيرة ليبلغ نحو 121 كلغ، مقابل نحو 112 كلغ لجوشوا.

كما أن إدراج اسم رويز لتحدي جوشوا، لم يأت سوى بعد فشل المنافس السابق الأميركي جاريل ميلر، في ثلاثة فحوص منشطات قبل شهرين.

وبات رويز ملك الوزن الثقيل بإحرازه الألقاب الثلاثة بفوزه الـ33 مقابل هزيمة واحدة أمام النيوزيلندي جوزيف باركر على اللقب، الذي كان شاغرا في تصنيف المنظمة العالمية في كانون الأول 2016.

واعتبر الملاكم الملقب بـ "المدمِر" أن ما حققه "حلم تحوَل الى حقيقة".

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard