رجال الأمن طوّقوا ترامب... شخص صرخ "الله أكبر"؟ FactCheck

9 آب 2019 | 18:30

المصدر: "AFP FactCheck"

  • المصدر: "AFP FactCheck"

ترامب مصرحا للصحافيين في البيت الابيض (9 آب 2019، أ ف ب).

يظهر مقطع فيديو الرئيس الاميركي دونالد ترامب متكلما امام جمهور، عندما يُسمَع في الخلفية صوت يصرخ: "الله أكبر"، مما جعل ترامب ينتفض في مكانه، قبل ان يهرع اليه حراسه الامنيون ليطوقوه. الفيديو شوهد نحو مليون مرة، وتم التشارك فيه عشرات آلاف المرات على "الفايسبوك" و"توتير" و"يوتيوب".

يبيّن التدقيق في الفيديو انه تم التلاعب به لإضافة هذه الكلمات: "الله أكبر". في حقيقة الامر، لا يمكن سماع "الله أكبر" في لقطات إخبارية عن حادثة آذار 2016، والتي حصلت قبل أن يصبح ترامب رئيسًا للولايات المتحدة.

تمت مشاركة مقطع الفيديو المضلل الذي تبلغ مدته 41 ثانية، في بوست (أدناه) على "الفايسبوك" في 18 آب 2018، بحيث تمت مشاهدته أكثر من 870 ألف مرة.

وهو يُظهر ترامب متكلما خلال تجمع. ثم يتوقف في شكل مفاجىء، قبل ان يطوّقه رجال الامن بعدما سُمع صوت، في التسجيل الصوتي، يقول "الله أكبر".

يقول تعليق بالهندية في المنشور (الترجمة إلى الإنكليزية):

Look at the fear created by the slogan Allahu Akbar... Trump was giving a speech and someone quietly said Allahu Akbar and look at what happened afterwards

/شاهد الخوف الذي تسبب به شعار الله أكبر... كان ترامب يلقي خطابًا، وقال أحدهم، بهدوء، الله أكبر. شاهد ما حصل بعد ذلك.

أدناه لقطة شاشة للمنشور المضلل الذي تمت مشاركته أكثر من 23 الف مرة:

الفيديو ذاته تم التشارك فيه، بالزعم عينه، على تويتر (هنا)، ويوتيوب (هنا). وفي مشاركات أخرى على الفايسبوك، تمت مشاهدته عشرات آلاف المرات، على سبيل المثال هذا المنشور (هنا) الذي نشر في 12 تموز 2019.

غير ان هذا الزعم خاطئ. الفيديو يعود لواقعة حصلت في 12 آذار 2016، خلال تجمع في أوهايو، عندما كان ترامب يقوم بحملته الانتخابية ليصبح رئيسا. في مقاطع فيديو متعددة للواقعة ذاتها، لا يمكن سماع أحد يقول: "الله أكبر".

وقد أدى البحث العكسي عن الصور في غوغل، انطلاقا من المقطع المضلل، إلى لقطات مطابقة نشرتها محطة ABC News الاميركية في 12 آذار 2016 على حسابها في يوتيوب (هنا).

وقد عنونت محطة ABC News الفيديو الذي تبلغ مدته 45 ثانية: Trump Secret Service Rush To Stage At Ohio Rally، اي العناصر الامنية لترامب يسرعون الى المنبر في تجمع أوهايو.

وجاء في الكلام المرفق:

Secret Service agents needed to join Donald Trump on stage during his rally in Ohio on Saturday, only a day after he canceled an event over safety concerns

/احتاج عملاء الخدمة السرية إلى الانضمام إلى دونالد ترامب على المنبر خلال تجمع في أوهايو السبت، بعد يوم واحد فقط من إلغائه تجمعا آخر بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة.

في فيديو ABC News أعلاه، لا يمكن سماع "الله أكبر" فيه.

كذلك، نشرت محطات اعلامية عالمية اخرى تقارير عن تلك الواقعة في آذار 2016. على سبيل المثال، محطة NBC هنا، وBBC هنا.

كذلك، تم نشر فيديو آخر للوقائع الكاملة لذلك التجمع في 12 آذار 2016، على C-Span هنا. ومدته ساعة و20 دقيقة،

في التوقيت 53:30 في ذلك الفيديو، يشاهد رجال الامن وهم يسرعون الى ترامب ليطوقوه. لكن لا يُسمع "الله أكبر" في المقطع.

وهنا ايضا مقطع فيديو آخر للوقائع ذاتها من تجمع اوهايو. وقد تم تصويره من زاوية مختلفة، وتم تحميله هنا على يوتيوب في 12 آذار 2016، ولا يتضمن بدوره "الله اكبر".

وقد وجدنا لكم ايضا صورة نشرتها وكالة "فرانس برس"، وتظهر "المرشح الرئاسي" ترامب يحيط به رجال الامن على المنبر في 12 آذار 2016. وشرحت الوكالة في كلام الصورة الآتي: عناصر الخدمة السرية تجمعوا حول المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب، بعد إلقاء زجاجة على خشبة المسرح خلال تجمع انتخابي، في 12 آذار 2016، في فانداليا بأوهايو. اليوم انعقد أول تجمع، بعد اندلاع أعمال عنف خلال تجمع انتخابي لترامب في شيكاغو أمس، مما ادى الى الغاء التجمع.

وقد تم التعريف لاحقا بالدخيل الذي تسبب بهذه الحركة الامنية، باسم توماس ديماسيمو Thomas Dimassimo. وقد اتهمته السلطات بالسلوك غير المنضبط، وفقًا لتقرير اخباري لـNBC هنا.

كذلك، تم تغريمه بـ250 دولارًا أميركيًا، ووضع تحت المراقبة لمدة عام واحد. لكن تم إنهاؤها في ت2 2016.

في 13 آذار 2016، نشر ترامب تغريدة على تويتر، اشار فيها إلى الدخيل بكونه عضوا في تنظيم الدولة الإسلامية. ومع ذلك، نفى ديماسيمو هذه التهمة.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard