الفنّ يعزّز دور الحرية لقيادة شعب برمّته... رائعة دولاكروا نموذجاً

9 آب 2019 | 18:10

المصدر: "النهار"

زائر في متحف اللوفر أمام لوحة "الحرية تقود الشعب" (الموقع الالكتروني لـ Arts in the City).

في متحف اللوفر، "أيقونة" "الحرية تقود الشعب" لأوجين دو لاكروا (1798ـ1863). وقف دو لاكروا مع الثورة الفرنسية وانتفاضتها، رغم أنه من الطبقة البورجوازية، لكن الرسم حرّره من أي شعور طبقي، وأقحمه طوعاً في الحركة الرومانتيكيّة في القرن التاسع عشر، والتي بُنيت في الرسم على "مزج" الحركة والخيال في الرسومات ليتكوّن لديه إحساس أو مجموعة أحاسيس.


ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

كيف نحضر صلصات مكسيكية شهية للـNachos بخطوات سهلة؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard