طبق "فيش أند شيبس" مهدّد بالخطر بسبب الاحتباس الحراري

9 آب 2019 | 15:56

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

"فيش أند شيبس".

تتعرض أطباق المأكولات البحرية لخطر إزالتها عن من قائمات الطعام بسبب الاحتباس الحراري. ففي الواقع، فإن الكائنات البحرية الأكثر عرضةً للانقراض هي سمكة القد وسمكة التونة، وفقاً لموقع "مترو" البريطاني.

فيوضح الباحثون أنّ ارتفاع درجة حرارة المحيطات يؤدي إلى ارتفاع نسبة الزئبق السام في الأسماك.

وفي التفاصيل، وضع العلماء نموذجًا يحاكي كيفية تأثير العوامل البيئيّة المختلفة على مستوى المواد السّامة، المعروفة بـ"ميثيل الزئبق في الأسماك". كما أنَّهم يدعون إلى "نهج ذي شقين" للتخفيف من نسبة الغازات الدفيئة، وانبعاثات الزئبق، من أجل حماية صحة الإنسان، النّظام الإيكولوجي.

ويذكر أنّ الكائنات الموجودة في الجزء العلوي من السلسلة الغذائية تحتوي على نسبة أعلى من ميثيل الزئبق، لأنها تأكل الأسماك التي تحتوي على الزئبق في داخلها.

قام الباحثون في كليّة الصحة العامّة في جامعة هارفرد بدراسة، من العام 1970 حتى العام 2000، راقبوا من خلالها محتوى معدة سمك القد الأطلسي وسمك الكلب الشوكي. ونُشرت نتيجة الدراسة في جريدة "نايتشر"، تبيّن الارتفاع في نسبة ميثيل الزئبق في سمك القد من 6 إلى 20 في المئة في العام 2000.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard