آخرهم قتيل ميلانو... إيطاليا مقبرة المصريين

9 آب 2019 | 12:39

المصدر: "النهار"

وجّهت الحكومة المصرية، ممثلة في وزارة القوى العاملة، مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالقنصلية المصرية في مدينة ميلانو الإيطالية، بمتابعة حادث مقتل شاب مصري وسير التحقيقات الجارية من جانب السلطات الإيطالية، إضافة إلى سرعة إنهاء الإجراءات الخاصة بشحن الجثمان لأرض الوطن، والوقوف على مستحقاته لدى جهة عمله.

وأوضحت القنصلية المصرية، تفاصيل مقتل ميلاد شاكر كامل جرجس (30 سنة)، وترجع جذوره إلى محافظة أسيوط، حيث يقيم في مدينة ميلانو ويعمل في مجال التشييد والبناء، وعثر على جثمانه داخل السكن الذي يتشارك فيه مع مصريين آخرين، مقتولا بـ 3 طعنات في صدره ورقبته، حيث اصطحبت الشرطة 4 شبان كانوا يسكنون معه بالشقة نفسها إلى مركز الشرطة للتحقيق معهم، حيث كشفت التحقيقات أن أحدهم هو القاتل بسبب مشكلات نفسية، لدرجة جعلت المحققين يشكون فى حالته العقلية، بعدما استخدم سكين المطبخ في عملية القتل.

وباتت إيطاليا مقبرة للمصريين في الفترة الأخيرة بسبب تكرار حوادث القتل وإنهاء حياتهم بطرق بشعة، حيث لقي شاب مصري عمره 19 عاماً حتفه قبل شهرين بسبب معاكسة إيطالية، ليرد والدها بطعنه ليتوفى مصاباً بعدة طعنات، كما تعدى على صديق للمجني عليه أدى إلى إصابته ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج، حيث كشفت وسائل الإعلام، أن المواطن الإيطالي مسجل جنائياً، وأن ابنته تبلغ 15 سنة.

وفي آذار 2018، قتل مواطن مصري يدعى إبراهيم عبده عقل، بسبب خلافات على الحقوق المالية الخاصة بالموظف المصري في الشركة التي يمتلكها والد المتهم في ميلانو، لتوجه تهمة القتل إلى شاب إيطالي يدعى دانيال كارابيلي.

وفي العام 2016، عثرت السلطات الإيطالية على جثة مواطن مصري يدعى محمد باهر صبحي (32 عاماً)، ملقى على شريط القطار في مدينة نابولي الإيطالية، مع معاناته كدمات على الرأس والفك، وعثر مع جثمانه على جواز سفره، قبل أن يعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، عن توجيه مذكرة إلى الخارجية وسلطات الأمن الإيطالية لطلب الإفادة بتقرير عاجل عن ملابسات الحادث، ونتائج التشريح المبدئي للجثمان.

مواطن آخر يدعى عادل معوض، تعرض لأزمة عنيفة بعدما اختفى في ظروف غامضة، ولم تقدم الشرطة الإيطالية لأسرته أو للجهات المصرية المختلفة أي معلومات تحدد مصيره، حيث اختفى بعد أن رفضت صاحبة العمل إعطاءه مستحقاته المالية ليرفع ضدها دعوى قضائية، إلا أنه اختفى قبل موعد الجلسة بـ48 ساعة، وعلى الرغم من تقدم أسرته بمذكرات رسمية للشرطة الإيطالية إلا أنهم لم يحصلوا على أي معلومات عنه.

كما تعرض محمد نظير وهو عامل في مطعم بيتزا يبلغ من العمر 50 عاماً لإصابات عنيفة، بعدما اعتدى عليه 3 أشخاص بالأسلحة البيضاء، بسبب أنه عربي ومسلم، وأدى الاعتداء عليه إلى فقده عينيه وإصابته بالعمى وجروح شديدة في الوجه.

هل هناك أزمة غذاء ومواد استهلاكية في السوق؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard