"توهّج غريب" في سماء السعودية: "الشمس تشرق بعد الغروب"؟ FactCheck#

8 آب 2019 | 17:18

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

صورتان نشرهما مركز الفلك الدولي للظاهرة (تويتر).

"ظاهرة تحصل للمرة الاولى في الكون"، وفقا للزعم. فيديو، و"#الشمس_تشرق_بعد_الغروب في #السعودية، للمرة الاولى في تاريخ الكون"، على ما جاء في الشرح المرفق به، مع تكلمه ايضا على "علامة وإشارة إلى حدثٍ ما سيحدث". في اليومين الماضيين، تكثف تناقل الفيديو على صفحات وحسابات عربية في وسائل التواصل الاجتماعي.

النتيجة: صحيح ان الفيديو يصوّر ما سمّي "توهجا غريبا" للشمس في السماء عند الغروب، غير ان الشرح العلمي لهذه الظاهرة يختلف كليا عما اورده الكلام المرفق بالفيديو ان "الشمس تشرق بعد الغروب"، وانها "علامة او اشارة الى حدث ما سيحدث". ما شاهده الناس عند الغروب، خلال الايام الماضية، في سماء السعودية، وايضا العراق والكويت ومصر... سببه انتشار انبعثاتات من بركان #رايكوكي في روسيا، على ما اعلن مركز الفلك الدولي في الساعات الماضية، حاسما الجدل حول هذه الظاهرة. 

ما يجب معرفته هو ان "هذه الانبعاثات مستمرة في المسير غربا فوق الدول العربية في إفريقيا، إلا أنها أصبحت أضعف". ولا اخطار من ظاهرة توهج الشمس.

"النهار" دقّقت من أجلكم 

الوقائع: منذ 3 ايام على الاقل، انتشر فيديو "الشمس تشرق بعد الغروب في السعودية" على نطاق واسع. 0,37 ثانية، ويُسمَع فيه صوت رجل يقول (باللغة المحلية، حرفيا): "لا اله الا الله. شباب التصوير لحين بعد صلاة المغرب. الساعة تقريبا سبعة وعشر دقائق. هيدي السيارة واقفة، وصلى المغرب خالص. هيدا المسجد خلف السيارات. قام للصلاة وخلص خالص، وطلع بالسيارة يللي واضح بالصورة، والشمس سبحان الله عم تظهر من جديد. يعني من بعد ما غابت عم تظهر من جديد...".

وقد ارفق الفيديو بالشرح الآتي (بحرفيته): "#بالفيديو: الشمس تشرق بعد الغروب في السعودية لاول مرة بتاريخ الكون الشمس. بعدما غابت وصلى المسلمون صلاة المغرب في حفر الباطن بالسعودية، عادت الشمس كأنها شارقة من المكان الذي غربت فيه، ثم بعد ذلك غربت. هذه علامة وإشارة إلى حدثٍ سيحدث... اللهم إجعله خيرا ولا تجعله شرا إلا على أعدائك، لا حول ولا قوة إلا بالله. لم تُحَدّثْ كُتب التاريخ أن هذه الظاهرة حدثت قبل هذه المرة في أي عصرٍ من عصور البشرية".

التدقيق:

-الفيديو لا تلاعب فيه. في واقع الامر، تزامن نشره مع فيديوات وصور اخرى، ابتداء من 4 آب 2019، تظهر توهجا قويا "غريبا" في سماء السعودية والكويت وغيرها من البلدان العربية عند الغروب، وتكلمت عليه مواقع اخبارية عربية عدة (هنا، هنا، هنا)، واستوقفت مراكز رصد الطقس في المنطقة العربية، وعلماء الفلك وخبراء الطقس.




-كلا، "الشمس لم تشرق بعد الغروب" كما يزعم البوست، وليست "علامة او اشارة الى حدث ما سيحصل". في أحدث التفسيرات العلمية المتعلقة بهذه الظاهرة، حسم #مركز_الفلك_الدولي الجدل حول اسباب هذه الظاهرة (امثلة هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا)، واعلن امس الاربعاء 7 آب 2019، ان سببها انبعاثات البركان "رايكوكي" الروسي (الصور هنا). وقد ثار في 21 حزيران الساعة السادسة مساء بتوقيت غرينتش".

ونشر مدير المركز المهندس محمد شوكت عودة مقالة (هنا) بعنوان: "المنطقة العربية والعديد من دول العالم تشهد هذه الفترة سماء غير اعتيادية بعد الغروب"، قال فيها: "بعد تضارب آراء الخبراء حول سبب الإضاءة غير الاعتيادية التي لوحظت في المنطقة العربية بعد غروب الشمس في الأيام الماضية، والألوان غير المعتادة التي تزينت بها السماء في العديد من دول العالم اخيرا، فقد رأى البعض أن سبب هذه الظاهرة هو ظواهر جوية عادية في طبقات الغلاف الجوي العلوي، في حين رأى آخرون أن سببها هو الحرائق في المناطق القطبية.

وحسما للموضوع، تتبع مركز الفلك الدولي صور الأقمار الاصطناعية خلال الأشهر الماضية لمختلف مناطق العالم. وتبين من خلالها وجود تلوث عام في مختلف مناطق الكرة الأرضية خلال هذه الفترة، إلى أن تبين أن التلوث بدأ يوم 22 حزيران الماضي، وذلك من خلال انبعاثات مفاجئة ظهرت في منطقة نائية تقع في البحر بين روسيا واليابان. وبعد تفحص هذا المكان، تبين أنه عبارة عن جزيرة روسية تتكون من بركان فقط اسمه "رايكوكي". وقد ثار في 21 حزيران، الساعة السادسة مساء بتوقيت غرينتش. ومن أهم الانبعاثات الصادرة من انفجار البراكين الرماد وغاز ثاني أكسيد الكبريت.


ونظرا إلى هذا المكون تحديدا، وجدنا من خلال صور الأقمار الاصطناعية أن الانبعاثات التي بدت في شكل بقعة صغيرة في 22 حزيران ما لبثت أن ازدادت حجما، إلى أن انتشرت في شكل لافت في مختلف دول العالم. وبتتبع الانبعاثات، ركزنا على الانبعاثات التي وصلت إلى المنطقة العربية. وتبين أنه في 22 تموز، انفصلت كتلة صغيرة عن الانبعاث الكبير، وذلك في منطقة تقع في شمال المحيط الهادئ. وفي 30 تموز، دخلت هذه الكتلة الأراضي الصينية، واستمرت في التوجه غربا، إلى أن دخلت الهند في 1 آب، وباكستان في 2 منه. وفي 4 منه، دخلت المنطقة العربية من جنوب العراق والكويت وشمال السعودية، إلى أن وصلت بلاد الشام ومصر في اليوم التالي في 5 آب. وتستمر هذه الكتلة في المسير غربا فوق الدول العربية في إفريقيا، إلا أنها أصبحت أضعف"... وقد ضمّن عودة مقالته صورا من الاقمار الاصطناعية تظهر توجه هذه الانبعاثات البركانية، وصولا الى المنطقة العربية.

يشار الى ان مركز الفلك الدولي "مركز علمي رسمي يتخذ من مدينة أبوظبي مقرا له، ويعنى بالشؤون الفلكية. ومن أهم أنشطته المشروع الإسلامي لرصد الأهلة وبرنامج مراقبة سقوط الأقمار الاصطناعية، وغيرها من الأنشطة الفلكية العامة...

-النتيجة ذاتها توصل اليها ايضا الخبير #خالد_العتيبي، مبتكر النموذج العربي للتوقعات المناخية- المشروع العربي. السبب "سحابة من الانبعاثات الكبريتية، بقايا من رماد بركاني لبركان متفجر في جزر شمال غرب المحيط الهادئ، هو بركان رايكوكي في جزر الكوريل، في جزيرة بحرية تابعة لروسيا تقع قرب اليابان".

ونشر العتيبي، على موقع المشروع في 7 آب 2019، مقالة عن "ظاهرة توهج الشروق والغروب"، او "السحابة المتوهجة- تحليل الحدث الغريب في سماء المنطقة العربية من البداية الى النهاية" (هنا).

-وهنا بعض المعلومات العلمية التي اوردها العتيبي عن هذه السحابة المتوهجة:

-انها كتلة من غاز ثاني أكسيد الكبريت، وكميات عالية من الجسيمات الدقيقة العالقة، بقطر معظمه حول 10 ميكروغرام. وبالتالي لها القدرة على عكس أشعة شمسية أكثر، وبالتالي تغيير واضح في معدلات سطوع الشفق.

-السحابة موجودة في مستويات عليا من الغلاف الجوي، تراوح من 15 كلم الى 18 كلم. وبالتالي، فإن ارتفاع الجسيمات الى هذا المستوى كان له اثر كبير في ظاهرة التوهج، اضافة الى خلو السماء من السحب المتوسطة والركامية أو السحب العالية الكثيفة.

-لا توجد اخطار من ظاهرة توهج الشمس. وتعتبر من الظواهر النادرة الحدوث في منطقة شبه الجزيرة العربية. وقد ساعد في انتشار مشاهدتها صفاء السماء وخلوها من السحب.

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard