حظر السفن السياحية في مدينة البندقية بعد حوادث عنيفة متكررة

8 آب 2019 | 15:57

المصدر: "الدايلي ميل"

  • المصدر: "الدايلي ميل"

مدينة البندقية.

بعد أن شهدت مدينة البندقية معارك استمرت عقوداً من الزمن، ألحقت أضراراً بمؤسسات المدينة الحساسة، وأضعفت أفقها الشهير، نجح سكان البندقية في منع سفن الرحلات البحرية من الرسو في قنواتها.

فأعلنت الحكومة الإيطالية أنها ستبدأ بإعادة توجيه الخطوط بعيداً عن وسط المدينة التاريخي، ويأتي هذا القرار بعد اصطدام سفينة سياحية بقارب سياحي صغير على رصيف ميناء جيوديكا وإصابة خمسة ركاب في حزيران. وفي الشهر نفسه، كانت سفينة ركاب أخرى على وشك الاصطدام بمطعم على جانب القناة.

ووفقاً لموقع "الدايلي ميل" البريطاني، تسببت هذه الحوادث باستياء سكان البندقية ودفعتهم للاحتجاج في أسطول من القوارب الصغيرة.

ويدّعي سكان المدينة، الذي يبلغ عددهم 55 ألفاً، أنّ السفن، بالإضافة إلى الثلاثين ألف زائر خلال أشهر الصيف، يشكلون عبئاً عليهم وعلى مدينتهم.

ويُذكر أنّ وزير النقل الإيطالي، دانيلو تونينيلي، أكد أنّ سفن الرحلات البحرية ستُنقل تدريجياً بعيداً عن الخطوط الحالية. وبحلول العام المقبل، ستتضمن الخطة رسوّ ثلث السفن في موانئ بعيدة عن المدينة.


لارا اسكندر: لا أحبّذ المخاطرة في الموضة

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard