روسيا: قتيلان في انفجار بقاعدة لإطلاق الصواريخ... "ارتفاع طفيف" للتلوّث الاشعاعي

8 آب 2019 | 13:23

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

صورة للقاعدة في ارخانغيلسك (9 ت2 2011، أ ف ب).

أعلن #الجيش_الروسي ان انفجارا في قاعدة لاطلاق الصواريخ في منطقة #ارخانغيلسك في أقصى الشمالي الروسي اسفر، الخميس، عن قتيلين وعدد من الجرحى، وتسبب بـ"ارتفاع طفيف" للتلوث الاشعاعي.

وفي بيان وُزع على وكالات الانباء الروسية، أعلنت وزارة الدفاع أن حادثا وقع أثناء اختبار "محرك صاروخي يعمل بالوقود السائل"، موضحة أن اثنين من "الاختصاصيين توفيا متأثرين بجروحهما"، وان ستة اصيبوا في الانفجار.

وأضاف الجيش الروسي في هذا البيان: "لا يوجد تلوث إشعاعي، المستويات طبيعية".

لكن بلدية المدينة القريبة من سفيردفينسك اكدت بعد ساعتين ان أجهزتها للاستشعار "سجلت ارتفاعا طفيفا للتلوث الاشعاعي" الساعة 11،50 (8،50 ت ع).

واضافت في بيان ان "هذا التلوث الاشعاعي عاد الى وضعه الطبيعي الآن". وافادت انه في الساعة 14،00 بالتوقيت المحلي (11،00 ت غ)، لم يتجاوز النشاط الإشعاعي 0،11 ميكروسيفرت في الساعة، اذ ان الحد النظامي للتعرض للاشعاعات هو 0،6 ميكروسيفرت في الساعة. ولم تحدد الى اي مستوى ارتفع النشاط الاشعاعي.

من جانبها، قالت متحدثة باسم منطقة ارخانجيلسك انه "تم اتخاذ كافة الاجراءات الضرورية، والنظام الصحي على استعداد لتقديم المساعدة الى الجرحى" اذا وجدوا.

وكان حاكم منطقة ارخانجيلسك ايغور اورلوف أعلن لوكالة "تاس" عن وقوع "إصابات"، موضحا ان أجهزة الاغاثة قد ارسلت الى مدينة نيونوكسا الصغيرة، مقر القاعدة.

وقاعدة نيونوسكا قاعدة للتجارب الصاروخية للأسطول الروسي، افتتحت عام 1954، حيث اختُبرت خصوصا الصواريخ الباليستية.

واضطر الجيش الروسي، هذا الاسبوع، إلى التصدي لحريق في مستودع للذخائر في منطقة كراسنويارسك في سيبيريا، مما تسبب بانفجارات تتسبب بحطام يصل الى مسافة أميال حولها، ومقتل شخص واحد، وما لا يقل عن 8 جرحى. وانفجر مستودع ذخيرة آخر هذا الأسبوع في منطقة كراسنودار.


أزات تشتيان والمونة: "الحياة صعبة هون بس ع القليلة نحنا بأرضنا"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard