باسيني: "اليونيدو" تساعد الشركات الصغيرة والمتوسطة في تصنيع منتوجات قادرة على المنافسة في الأسواق المحلية والدولية

8 آب 2019 | 00:00

يعلم الممثل الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعيةUNIDO  كريستيانو باسيني جيداً وضع الصناعة في لبنان، من أصغر تفصيل فيها إلى أكبر تحدٍ يواجه هذا القطاع الصامد في ظل الأوضاع الصعبة. ولا يقلل باسيني من أهمية هذا القطاع، بل يراهن عليه جداً ويعتبره قادراً على المنافسة والتطور والتقدم إذا توافر له الدعم الكافي، ويعتبر أن الصناعة اللبنانية قادرة على زيادة الإنتاج ورفع حجم الصادرات الى الخارج إذا وجدت الخطة المناسبة.ويسهب باسيني في الحديث عن الوضع الصناعي في لبنان كأنه شريك أساسي فيه. ويقول لـ"النهار" إنّ "العمل كصناعي في لبنان أمر صعب جداً، فيعتمد هذا البلد الصغير النابض بالحياة على الواردات بشكلٍ كبير، مع العلم أننا في انتظار نتائج أول عمليّة تنقيب نفطيّة. وإضافةً إلى منافعه الاجتماعية والاقتصادية، يمثّل القطاع الصناعي نحو 8% من الناتج المحلي الإجمالي، وفقاً لإحصاءات منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو"، ويوفر أكثر من 135 ألف وظيفة، وفقاً لجمعية الصناعيين اللبنانيين (ALI)".
وأضاف: "والجدير بالذكر أنّ قطاع الصناعة يحمل آفاقاً واعدة. فارتفع مستوى قيمة االتصنيع...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard