حلّ "لجنة مهرجانات جبيل"؟ إليكم الحقيقة

7 آب 2019 | 17:44

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

"لجنة مهرجانات جبيل" (أرشيفية).

نفى مصدرٌ مطلع المعلومات المتداولة عن حلّ لجنة #مهرجانات_جبيل، معتبراً أنّها أخبار لا تستند الى شيء من الحقيقة، إذ أنّ أي قرار متّصل يعود الى اقتراح من وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن والى مرسوم جمهوري، وبالتالي فلا دور لوزير السياحة في اتخاذ قرار مماثل كما زعمت أخبار انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 

وتتّجه الأنظار الى اللجنة منذ الجدل الذي أثير حول احتفال #مشروع_ليلى الذي كان مقرراً في التاسع من آب الجاري في المهرجان. وهو الجدل الذي تبعه إلغاء الاحتفال لما برّرته اللجنة بالخوف من "إراقة الدماء". موقف اللجنة وضعها تحت مجهر النقد، مع بروز أصوات طالبتها بالاستقالة، أو الاستمرار في الاحتفال وترك الدولة تتحمّل مسؤولياتها، أو اتّخاذ موقف أكثر صرامة من الخضوع للتهديدات. وفي المقابل، تفهّم البعض موقف اللجنة في بلد تحكمه المعادلات الطائفية السياسية. 

وشكّل إلغاء فرقة "ويزين تامبتايشن" احتفالها في المهرجان ضربة أخرى موجعة، ومن المنتظر أن تقام في بيروت حفلة تضامنية مع "مشروع ليلى" في التاسع من آب، فتؤدَّى أغنياتها بالتزامن مع حملة ضد قمع الحريات تحتضنها وسائل إعلام وصفحات على مواقع التواصل. 

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard