أكثر من 350 مليون شجرة زُرعت في إثيوبيا في يوم واحد: لاستعادة المناظر الطبيعية

7 آب 2019 | 16:37

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

حملة إعادة تشجير في إثيوبيا، "مترو".

في حدث استثنائي قد يُسجّل بين الأرقام القياسية العالمية، زُرعت أكثر من 350 مليون شجرة في إثيوبيا في يوم واحد، وفق ما ذكر موقع "مترو" البريطاني. 

تهدف المبادرة الطموحة التي يقودها رئيس الوزراء آبي أحمد إلى المساعدة في استعادة المناظر الطبيعية في البلاد. ويعتبر الخبراء أنّ الطبيعة أُتلفت بسبب إزالة الغابات وتغير المناخ. وشهد مخطط Green Legacy زراعة الأشجار في 1000 موقع في كل أنحاء البلاد. 

ويذكر أنّ بعض المكاتب العامة أُقفل في هذا اليوم للسماح لموظفي الخدمة المدنية بزراعة الشتلات. كما زرع السيد آبي الأشجار في المنطقة الجنوبية لإثيوبيا. وتقوم الدولة الواقعة في شرق أفريقيا بحملة لزراعة أربعة مليارات شجرة بين أيار وتشرين الأول، منها 2.6 غرست حتى الآن، وفقًا لمسؤولي الزراعة.

وفقًا لـFarm Africa، وهي منظمة تعمل في مجال إدارة الغابات الإثيوبية، فإن أقل من 4 في المئة من أراضي البلاد مشجرة الآن، وهو انخفاض حاد من نحو 30 في المئة في نهاية القرن التاسع عشر.

إن النمو السريع في عدد السكان الذي تشهده إثيوبيا والحاجة إلى المزيد من الأراضي الزراعية والاستخدام غير المستدام للغابات وتغير المناخ، عوامل غالباً ما يشار إليها كأسباب لإزالة الغابات بسرعة.

وانضمت العديد من المنظمات الدولية وقادة الأعمال إلى الإثيوبيين في فورة زراعة الأشجار، والتي تهدف إلى تجاوز الرقم القياسي للهند البالغ 50 مليون في عام 2016. ليس من الواضح حتى الآن ما إذا كانت موسوعة غينيس للأرقام القياسية تراقب مخطط الزراعة الشامل في إثيوبيا ولكن مكتب رئيس الوزراء يساعد في العد.

وعلّق منتقدو السيد آبي معتبرين إنّه يستخدم المبادرة هذه لصرف الانتباه عن المشكلات الأخرى بما في ذلك النزاعات العرقية التي أدت إلى نزوح نحو 2.5 مليوني شخص، بحسب ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard