الرجفة في مرحلة الشباب... التوتر وأسباب أخرى

5 أيلول 2019 | 20:02

قد تنتج الرجفة عن حالات مرضية أحياناً، خصوصاً في سن متقدمة ويبدو ذلك طبيعياً لكن ماذا إذا لوحظت هذه الرجفة في سن الشباب؟ تختلف عندها الأسباب التي قد تؤدي إلى هذه الرجفة ويتم التعاطي معها ومعالجتها بطريقة مختلفة. الطبيبة اللبنانية الاختصاصية بالأمراض العصبية والمتخصصة بدراسة الأعصاب الدكتورة سمر عباس أوضحت انه في كثير من الأحيان يرتبط ظهور الرجفة في سن الشباب بمسببات ترتبط بنمط الحياة.

ثمة اختلاف كبير ما بين تلك الرجفة التي تظهر في سن متقدمة وتلك التي يمكن ملاحظتها في مرحلة الشباب. ففي سن متقدمة، وعلى الرغم من ان كثراً يربطون ما بين الرجفة والإصابة بالباركنسون، كما توضح الدكتورة عباس، وفيما يبدو مرض الباركنسون سبباً، ثمة اسباب عديدة أخرى لذلك. "هناك مشكلات جينية وأمراض تؤدي إلى الإصابة بالرجفة. الرجفة قد تكون من الانتكاسات الناتجة من التقدم بالعمر. كما أن تناول أدوية معينة كتلك التي توصف لعصب المعدة والـ deanxit مثلاً الذي تتناوله نسبة كبيرة من اللبنانيين، من الأدوية التي تساهم في ظهور الرجفة".

للرجفة في مرحلة الشباب أسباب أخرى

في المقابل، تشير الدكتورة عباس ان للرجفة في مرحلة الشباب أسباباً مختلفة تماماً. ومما لا شك فيه أنها قد تكون مصدر إحراج في هذه المرحلة وقد تشكل عائقاً في ظروف العمل، في هذه الفترة التي يكون فيها الشخص منتجاً. "الرجفة في مرحلة الشباب قد ترتبط غالباً بأسباب جينية فيلاحظ وجود حالات في العائلة.

لكن ثمة عوامل مسببة تساهم في ظهورها في هذه الحالة في ظروف معينة في حال الإفراط في تناول مصادر الكافيين وفي حال التوتر والقلق وفي حال مواجهة الارق أو قلة النوم. كما تجدر الإشارة إلى أنها ترتبط بالسموم في الجسم كالنيكوتين وغيرها من المواد السامة. لكن في حال توافر هذه العوامل المسببة، يسأل الشخص عادةً ما إذا كانت ثمة حالات في العائلة. وحتى في حال عدم وجودها أو عدم ملاحظتها لدى أي من أفراد العائلة لاعتبارها غير واضحة أحياناً أو لأنه يعتبرها قد ظهرت في سن متأخرة فلا يتصور أن لذلك صلة بالرجفة التي يعانيها، يسأل عما إذا كان يفرط في تناول القهوة أو غيرها من مصادر الكافيين او ما إذا كانت تظهر لدى قلة النوم أو لدى الشعور بالتوتر. مع الإشارة إلى أن الشخص المعني يلاحظ أن الرجفة تخف مع تناول الكحول فيعرف نوعها عندها".

من المؤكد أن رجفة من هذا النوع يمكن مواجهتها في مرحلة الشباب في أي وقت أو لدى الشعور بالتوتر في ظروف معينة، تعتبر محرجة كما أنها قد تشكل عائقاً في العمل، بحسب نوع العمل. علماً أن الرجفة تظهر بشكل خاص في اليد والساق وربما في الفم. وعلى الرغم من أنها قد تترك من دون علاج، إلا أنه إذا كانت تزعج الشخص وتشكل عائقاً له في عمله وفي حياته الروتينية، يتم اللجوء إلى العلاج، بحسب الدكتورة عباس، التي توضح ان حدة هذه الرجفة قد تقل هي نفسها مع التقدم بالعمر كما يمكن أن تزيد تدريجاً.

أما العلاج المعتمد فيكون بحسب السبب الذي يؤدي إلى الرجفة. فإذا كان التوتر المسبب الأبرز قد يفيد اللجوء إلى الأدوية المضادة للاكتئاب التي تساعد في تخفيفها. أما اذا كانت ثمة مشاكل في الغدة تلعب دوراً فيمكن معالجتها. كما قد تكون ثمة حاجة إلى اللجوء إلى أدوية من نوع Beta Blockers لكن بالاتفاق مع طبيب أمراض القلب والشرايين وبعد موافقته إذا كانت حالة الشخص تسمح. 

سرّ تحضير كرات الشوفان بالموز والكاكاو... خلطة سحرية لأطيب حلوى!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard