إرهاق كيريوس يقصيه مبكراً من مونتريال

7 آب 2019 | 10:07

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

كيريوس (أ ف ب).

بعد يومين من تتويجه بلقب دورة #واشنطن الأميركية، ودّع الأوسترالي "المشاغب" #نيك_كيريوس باكراً من الدور الأول لكأس رودجرز في مدينة مونتريال الكندية، بخسارته أمام البريطاني كايل ادموند 3-6 و4-6.

ولم ينجح كيريوس في تكرار مستوياته الأخيرة، في مباراة عكرها التأجل لمدة 90 دقيقة بسبب هطول الأمطار، وقال بعد خسارته المباراة التي استمرت 67 دقيقة: "أنا مرهق قليلاً. لعب كايل جيداً، أرسل جيداً، ولم يمنحني أي ايقاع في المباراة".

ومع افتتاح الإسباني رافاييل نادال المصنف أول مشواره الأربعاء أمام البريطاني دانيال ايفانز، تأهل الألماني الكسندر زفيريف المصنف ثالثا وحامل لقب 2017 الى الدور الثالث بفوزه على البريطاني كاميرون نوري 7-6 (7-4) و6-4.

وقال زفيريف: "لدي ذكريات رائعة هنا قبل سنتين، ولم أخسر في مونتريال. آمل في بقاء الأمور على هذا النحو".

وكان كيريوس، الذي تعرض لانتقادات لعدم ثبات مستواه، يأمل في تكرار ما حققه في واشنطن قبل أيام "كان بمثابة التحدي اليوم، تطلعت قدر الامكان للعب، لكني خسرت أمام اللاعب الافضل".

بدوره، قال الفائز الذي يلتقي الروسي دانييل ميدفيديف في الدور الثاني: "هو لاعب مخادع. كنت أراقب ارسالاته المنخفضة، وأوهمني في إحدى المرات".

وتابع اللاعب الذي ضرب 35 كرة فائزة، مقابل 14 للأوسترالي: "لا يمكنك توقع ما سيفعله. ركزت فقط على لعبي ومباراتي".

وعاد كيريوس إلى لائحة المصنفين الثلاثين الأوائل في العالم للمرة الأولى منذ تشرين الأول الماضي، بعد أسبوع صلب في العاصمة الأميركية.

وكان كيريوس الأوسترالي الثالث يودع البطولة، بعد اليكس دي مينور الذي اقصي أمام البريطاني ايفانز 6-4 و7-6 (8-6)، وجوردان تومسون أمام الاميركي جون إيسنر الثاني عشر 3-6 و6-3 و7-6 (8-6).

وفي معركة كندية، فاز الشاب فيلكس أوجييه الياسيم بصعوبة على فاسيك بوسبيسيل 6-2 و6-7 (3-7) و7-6 (7-3).

ودامت المباراة أكثر من ساعتين ونصف الساعة، ليتأهل الشاب البالغ 18 عاماً لملاقاة كندي آخر هو النجم ميلوش راونيتش المصنف 17.

وقال الياسيم المصنف 21 عالمياً الذي أصبح قبل ثلاثة أشهر أول لاعب يدخل لائحة الـ25 الاوائل عالمياً منذ الأوسترالي ليتون هويت في 1999: "أنا سعيد للفوز، كانت الخسارة ستكون صعبة".

وتابع: "كانت هناك عدة مواقف صعبة اليوم لكن تمكنت من التعامل معها بشكل جيد".

وكان راونيتش فاز على الياسيم في آذار 2018 على ارض صلبة في انديان ويلز. تابع الياسيم "سنة ونصف تبدو لي بعيدة. تغيرت كثيرا من الناحية الجسدية. ذهنيا ايضا".

وأضاف: "بالطبع باتت لدي ثقة الفوز على لاعبين من هذا المستوى. لا ادخل الملاعب الكبرى متوترا.. فلنرى ماذا ساحقق، بالتأكيد أصبحت لاعبا مختلفا الآن".

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard