بعد وفاة أبطالها خلال التصوير... أعمال فنيّة عانت أزمات!

7 آب 2019 | 11:30

المصدر: "النهار "

الفيشاوي.

شهدت الفترة الماضية أزمات كبيرة لبعض الأعمال الفنية نتيجة وفاة عدد من الممثلين قبل استكمال أدوارهم في بعض الأعمال التي ارتبطوا بها. آخر أولئك النجوم كان الفنان الراحل فاروق الفيشاوي في مسرحية "الملك لير"، بالإضافة للفنان عزت أبو عوف في فيلم "الفلوس"، حيث كان الفيشاوي مشاركاً في مسرحية "الملك لير" مع الفنان يحيى الفخراني قبل أن يتعرض لأزمة صحية شديدة تسببت في عدم حضوره عرض المسرحية في السعودية، قبل وفاته، ليقرر صنّاعها الاستعانة بالفنان أحمد فؤاد سليم الذي كان يؤدي دوراً آخر للقيام بدور الفيشاوي، على أن يستعينوا بالفنان أيمن الشيوي للمشاركة في المسرحية في دور أحمد فؤاد.

الأزمة تكررت مع وفاة الفنان عزت أبو عوف، بعد اتفاقه على المشاركة في فيلم "الفلوس" من بطولة تامر حسني، حيث يظهر كضيف شرف، وتم الاتفاق معه على هذا الأمر، ولكن الموت أبعده عن ذلك، لتتم الاستعانة بالفنان كميل سلامة بدلاً منه.

أزمات وفاة النجوم على رغم ارتباطهم بتصوير أعمال فنية، لم تكن وليدة اليوم، حيث تتكرر بشكل دائم، وكان أبرزها بعد وفاة الفنان أحمد زكي، خلال تصويره فيلم "حليم"، لتضطر الشركة المنتجة إلى الاستعانة بنجله هيثم لتصوير المشاهد المتبقية من الفيلم. كما تُوفي الفنان صلاح قابيل العام 1992، أثناء تصوير مسلسل "ليالي الحلمية"، حيث كان يجسد دور المعلم سماحة، ما اضطر أسامة أنور عكاشة، مؤلف المسلسل، إلى إنهاء الشخصية التي كان يلعبها قابيل، كما أنه توفي قبل أن يستكمل دوره في مسلسل "ذئاب الجبل"، وتم استبداله بالفنان عبدالله غيث الذي توفي أيضاً أثناء تصوير المسلسل، وتم ترشيح الفنان نبيل الحلفاوي لاستكمال الدور ولكنه رفض فاضطر الكاتب الكبير محمد صفاء عامر، مؤلف المسلسل، لتعديل الأحداث حتى يستكمل التصوير.

الفنان الراحل رشدي أباظة توفي في تموز 1980، وكان وقتها يشارك في بطولة فيلم "الأقوياء"، ليضطر المخرج بعد وفاته إلى الاستعانة بالفنان صلاح نظمي لاستكمال باقي مشاهد الفنان رشدي أباظة بظهوره ماشياً والكاميرا خلف ظهره ثم يستكمل المشهد صوتاً فقط خلف شجرة.

وتوفيت المطربة الراحلة أسمهان في ظروف غامضة، وكانت تشارك في فيلم "غرام وانتقام" الذي يعدّ ثاني أفلامها وآخرها، ليضطر يوسف وهبي إلى إحضار ممثلة بديلة لتصوير بعض المشاهد، ويكتب على التتر "فقيدة الفنّ أسمهان".

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard