تبرّعات ونعي وتفاصيل جديدة... آخر تطورات تفجير معهد الأورام في مصر

6 آب 2019 | 09:38

المصدر: "النهار"

معهد الأورام.

لا صوت يعلو في مصر فوق صوت الحادث الإرهابي الذي ضرب محيط معهد الأورام. وكشفت وزارة الداخلية عن تفاصيل الحادث، مؤكدين أنه نتج عن تصادم إحدى السيارات الملاكي بثلاث سيارات في أثناء محاولة سيرها عكس الاتجاه، وأن السيارة كانت في داخلها كمية من المتفجرات أدى التصادم إلى انفجارها، كما تشير التقديرات، إلى أن السيارة كانت يتنقل إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ إحدى العمليات الإرهابية.

وقالت وزارة الداخلية، إن كمية من المتفجرات في سيارة كانت معدة لتنفيذ عملية إرهابية أدت إلى انفجار وقع مساء الأحد أمام مستشفى في وسط القاهرة وأودى بحياة 20 شخصاً، واتهمت في بيان "حركة حسم" التي تقول السلطات إنها ذراع مسلحة لجماعة الإخوان بتجهيز السيارة بالمتفجرات تمهيداً لنقلها إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ إحدى العمليات الإرهابية.

وكشفت مناظرة النيابة العامة، تفحّم معظم الجثث واختفاء ملامحها، وأمرت بإجراء تحليل DNA للجثث المجهولة للوصول إلى هويتها وتسليمها إلى ذويها، كما كشفت المعاينة لموقع الحادث عن تحطم واجهة معهد الأورام، وتصدع بعض الغرف القريبة من الشارع، وأمرت النيابة بالتحفظ على كاميرات المراقبة، والتي كشفت إحداها لحظة التفجير.



وتقدم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالتعازي للشعب المصرى وأسر الشهداء، قائلاً: "أتقدم بخالص التعازي للشعب المصري ولأسر الشهداء الذين سقطوا نتيجة الحادث الإرهابي الجبان في محيط منطقة القصر العيني مساء أمس، كما أتمنى الشفاء العاجل للمصابين.. وأؤكد أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها عازمة على مواجهة الإرهاب الغاشم واقتلاعه من جذوره متسلحة بقوة وإرادة شعبها العظيم".

وبدأ إعلاميون ومشاهير حملات للتبرع من أجل إعادة ترميم معهد الأورام وصرف تعويضات لأسر الضحايا. وأعلن الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، تبرعه بـ50 مليون جنيه؛ كما تبرع رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس بمليون جنيه، فيما أطلق المصريون في الخارج حملة للتبرع بعدما نشروا عبر صفحات الجاليات على مواقع التواصل صوراً تشرح طريقة التبرع، داعين الجميع للتبرع من إجل إنقاذ المرضى وترميم المعهد.

كما أعلنت وزارة التضامن المصرية، أنه سيتم صرف 100 ألف جنيه لأسرة كل شهيد في حادث معهد الأورام الإرهابي، كما سيتم صرف 100 ألف جنيه للمصاب بعجز كلّي، و50 ألف جنيه لمن يتطلب علاجه مدة طويلة بالمستشفى، و5 آلاف جنيه لمن يمكث 72 ساعة في المستشفى.

كما حرص عدد من نجوم المجتمع والمسؤولين على تقديم واجب التعازي لأسر الضحايا وعلى رأسهم الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بالإضافة إلى محمد صلاح نجم المنتخب المصري وليفربول الإنكليزي، ومحمد أبو تريكة نجم الأهلي السابق، بالإضافة إلى قائمة طويلة من الفنانين تضم أحمد السقا وعمرو دياب وشيرين رضا وسمية الخشاب ومحمد هنيدي ورانيا يوسف وتامر حسني وروجينا وطارق لطفي وأشرف زكي وإليسا ومحمد رمضان وعمرو عبد الجليل ومنة فضالي، وجاءت كلماتهم جميعاً شاجبة الحادث وتدعو بالصبر لأسر الضحايا، بالإضافة إلى الدعاء بسرعة الشفاء للمصابين.

واستأنف معهد الأورام، عمله بشكل طبيعي في استقبال المرضى حالياً، إذ يقوم الموظفون بالمعهد بعملهم بشكل طبيعي مع وضع حواجز لفصل الواجهة المتضررة جراء الحريق الذي شهدته المنطقة الأمامية للمعهد، وبدأت أعمال الترميم للتلفيات والأجزاء المتضررة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard