ضجّة حول "يسوع المسيح في كينيا": إليكم التّفاصيل FactCheck#

5 آب 2019 | 16:54

المصدر: "النهار"

صورتان لجوب خلال حملته التبشيرية في كينيا (من صفحته في الفايسبوك).

"يسوع المسيح في كينيا". منذ ايام، تضجّ صفحات وحسابات، خصوصا افريقية، على وسائل التواصل الاجتماعي، بصور وفيديوات لرجل اشقر بشعر طويل، يرتدي رداء ابيض مع وشاح ازرق، واقفا بين حشود، ملوحا لهم وراقصا معهم، ومتكلما فيهم. والزعم المتناقل انه "يسوع المسيح"، وان "قسا كينيا عثر عليه"، بما اثار ضجة واسعة وغضبا عارما، وصولا الى مطالبة بعضهم السلطات الكينية بتوقيف "هذا الرجل لانتحاله صفة المسيح"، والقس لتحايله على الناس.

في حقيقة الامر، هذا الزعم الذي أُرفِق بتلك الفيديوات والصور غير حقيقي، اذ ان من يظهر فيها هو المبشر الاميركي #مايكل_جوب Michael_Job# الذي اعلن انه في رحلة تبشيرية الى #كينيا، وانه كان يرتدي ذلك الرداء "لتمثيله دور يسوع المسيح في مشاهد عدة"، مكذّبا التقارير التي زعمت انه "يسوع في مجيئه الثاني"، وانه "تم العثور عليه وتتم عبادته في الكنائس".

التفاصيل

منذ 28 تموز 2019 على الاقل، بدأت صفحات وحسابات، خصوصا افريقية، تتناقل فيديوات وصورا مع زعم ان الرجل الذي يظهر فيها بشعره الطويل وردائه، هو يسوع المسيح. "#يسوع_في_كينيا"، و"يسوع وجد في كينيا"، و"بعد انتظار أكثر من الفي عام، ظهر يسوع المسيح أخيرًا في كينيا"، على ما عنون بعضهم. وقد تزامنت هذه المزاعم الغريبة مع انتشار خبر عن "ادعاء قس كيني أنه وجد يسوع المسيح يسير في شوارع كينيا. أخذ الرجل الأبيض إلى كنيسته، ورحب به ترحيبا حارا. والآن أتباعه في الكنيسة سعداء بأن يسوع عاد أخيرا!"




في وقت تلقى العديد هذا الخبر بشيء من السخرية والتسلية وانتشر وسم FakeJesus#، ثار غضب آخرين، مطالبين بتوقيف الرجل منتحل صفة يسوع، والقس الذي دعاه الى كنيسته. "جنوب إفريقيون غاضبون من يسوع زائف، دعوا إلى اعتقاله"، على ما عنونت وكالة ANA الافريقية (African News Agency) خبرا نشرته في 2 آب 2019.



على وقع هذا الضجيج، دافعت حسابات عن هذا الرجل "الذي لم يعلن انه يسوع"، وان "اي كنيسة لم تزعم انها دعت يسوع المسيح". الرجل يدعى "مايكل جوب من الولايات المتحدة الأميركية. وهو ممثل ومبشر. وقد طلب على صفحته في الفايسبوك الصلاة من أجل حملته التبشيرية...". 


نعم، هذا الرجل الذي يدعى مايكل جوب Michael Job، و"تسبب بكل هذه الإثارة في كيسيريان Kiserian بمقاطعة كاجايدو Kajiado، هو ممثل أميركي، مبشر، ورئيس كنيسة Jesus Loves You Evangelistic Ministries"، على ما كتب موقع nairobinews.nation الاخباري الكيني (31 تموز 2019). واضاف: "جوب شوهد للمرة الاولى وهو يمشي ويرقص في شوارع كيسيريان في عطلة نهاية الأسبوع. وبدأت صوره تنتشر على نطاق واسع على تويتر، حيث قال كينيون إنهم عثروا على "يسوع المسيح".

وافاد الموقع انه "تمت دعوة جوب إلى كينيا، إلى جانب قساوسة آخرين، للتبشير ضمن فعاليات Kiserian Mega Interdenominational Crusade من 26 تموز 2019 الى 28 منه". في الاعلان ادناه، يمكن مشاهدة صورة لجوب برداء ابيض مع وشاح ازرق، مرفقة بالتعريف الآتي: Guest Speaker- USA، Michael Job, Actor of the Movie, The Life of Jesus/ الضيف المتكلم- الولايات المتحدة الاميركية، مايكل جوب، الممثل في فيلم "حياة يسوع". 

بدوره، نشر جوب هذا الاعلان على صفحته في الفايسبوك، الى جانب صور وفيديويات لمختلف النشاطات التي شارك فيها. "خلال تلك الحملة التي استمرت ثلاثة أيام، زار جوب مدارس، وقدم الطعام الى أرامل، ووعظ في الشوارع أيضًا"، على ما نقل موقع Nairobi News المذكور اعلاه، مشيرا الى ان "جوب يقوم بجولة تبشيرية في صيف عام 2019، تشمل نيروبي بكينيا، الى جانب كراكوف ووارسو ببولونيا". 

في وقت انشغلت افريقيا، بمختلف بلدانها، بخبر "يسوع المسيح في كينيا"، نشر جوب بوست على صفحته في الفايسبوك، في 31 تموز 2019، نبّه فيه الى انتشار العديد "التقارير الكاذبة عنه في كينيا"، مشيرا الى انه "امضى تسعة أيام تبشيرية في أونغاتا رونغاي وكيتنغيلا وكيسيريان بكينيا، حيث تحقق خلاص الكثير من الاشخاص وشفاؤهم".

واوضح انه "يرتدي رداء" كرداء يسوع "خلال هذه الحملات التبشيرية"، و"قدمت العديد من المشاهد المسرحية التي ركزت على حياة المسيح". غير ان ما يعرف بـ"المتصيدين عبر الإنترنت نشروا تقارير كاذبة عني تدّعي أنني يسوع، وان المجيء الثاني للمسيح يبدأ في كينيا، وانه تم العثور عليّ والناس يعبدونني في الكنائس، وانه تم ترحيلي مع قساوسة آخرين من البلاد. وكلّ هذه الاخبار كاذبة"... 

جوب الذي يعيش في أورلاندو، فلوريدا، سبق ان ادى دور يسوع في منتزه The Holy Land Experience هناك. ويمكن قراءة مقالة عنه تضمنت صورا له بدور يسوع، نشرها موقع National Geographic في 21 كانون الاول 2018 هنا.   

اخبار خاطئة أخرى

في واقع الامور، انتشر زعم خاطىء آخر على وسائل التواصل بخصوص جولة المبشر جوب، وهو ان "قسا من جنوب افريقيا دعا يسوع المسيح من الجنة الى التبشير في كنيسته". غير ان الوقائع تثبت ان لا علاقة لجنوب افريقيا بالامر، وحملة جوب تتركز في كينيا. 


كذلك، انتشرت بوستات واخبار كاذبة على مواقع اخبارية افريقية تزعم ان "الشرطة الكينية القت القبض على المسيح الزائف"، وانه "تم طرده من البلاد" هنا وهنا، وصولا الى اعلان "وفاته بعد اصابته بالتهاب رئوي" هنا، وهنا.  



الى جانب تكذيبه التقارير عن ترحيله من كينيا، اعلن المبشر جوب قبل ساعات قليلة ان "حملة المسيح من اجل جميع الأمم، مع دانييل كوليندا، ستتم هذا الأسبوع 8-11 آب. ناكورو بكينيا لن تعود ذاتها! نرجو ان تشاركوا في الحملة، وان تصلوا من أجلنا!"



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard