حمل الأم كلمة السر... تفاصيل مؤلمة في مقتل شاب بسكين خالته

5 آب 2019 | 10:06

المصدر: "النهار"

(تعبيرية)

جريمة بشعة راح ضحيتها شاب مصري، بعد مقتله على يد خالته، لتكشف تلك الجريمة خيانة الأم، بسبب حملها من شخص مجهول بعد وفاة زوجها منذ فترة كبيرة، وهو ما دفع الخالة للتشاجر معها لمعرفة والد الطفل وتدخّل المجني عليه، فقتلته بالسكين.

وتلقت قوات الأمن في مصر، بلاغاً بمقتل شاب طعناً بسكين، وأن والد المجني عليه مُتوفَّى منذ فترة طويلة، ولديه 5 أخوة 3 أولاد وفتاتان، ومقيمون برفقة والدتهم في منزل جدتهم.

وأكدت التحقيقات مفاجأة من العيار الثقيل، تمثلت في أن الخلافات دبت بين أم القتيل وشقيقتها، عندما اكتشفت المتهمة، أن شقيقتها الكبرى حامل رغم وفاة زوجها منذ فترة كبيرة تخطت عامين، وعندما استفسرت منها ومن شقيقها الثاني أخبرتها أنها تزوجت عرفياً ولكنها رفضت الإفصاح عن هوية والد الجنين، وهو ما أشعل شجاراً عنيفاً بين الثلاثي. وبعد نشوب المشاجرة، حاولت الأخت الصغرى التعدي على الكبرى بالضرب، وصادف خروج نجل الأخت الكبرى من الغرفة فشاهد خالته تعتدي على والدته بالضرب دون أن يعرف ملابسات المشكلة، فتصدى لها وحاول خنقها، واشتدت المشاجرة بين المجني عليه ووالدته وخاله وخالته، فأسرعت الأخيرة تجاه مطبخ الشقة وأحضرت سكيناً غرسته في بطن الضحية وسط ذهول الجميع، وتم نقله إلى المستشفى، إلا أنه فارق الحياة. وقررت النيابة حبس المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة القتل العمد، وقد اعترفت بارتكاب الواقعة مؤكدة أن نجل شقيقتها الذي قتل يكبرها بعدة سنوات، وأنها كانت تتشاجر مع شقيقتها الكبرى عندما رفضت الأخيرة إخبارهم بهوية والد الجنين، الذي اكتشفوا حملها به رغم وفاة زوجها، مؤكدة أنها طلبت منها الإفصاح عن هويته وضرورة معرفة نسب الطفل، والإعلان عن زواجها لتفادي الفضيحة، ومع استمرار رفضها اشتدت بينهما المشاجرة وعندما تدخل نجل شقيقتها وحاول التعدي عليها بالضرب وخنقها قتلته.

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard