جولة جديدة من "معركة الصلاحيات": هل يحق لرئيس الجمهورية دعوة مجلس الوزراء؟

4 آب 2019 | 16:56

رئيس الجمهورية والرئيس الحريري في الباحة الخارجية لقصر بعبدا

الى الواجهة عادت "حرب الصلاحيات". فرئيس الجمهورية العماد ميشال عون طلب من رئيس الحكومة سعد الحريري الدعوة الى عقد جلسة لمجلس الوزراء. ردُّ الرئاسة الثالثة لم يتأخر وإن جاء عبر مصادر، وفيه تأكيد لصلاحيات رئيس الحكومة باعتباره صاحب الحق الدستوري بدعوة مجلس الوزراء. كل هذا ولم يصدر بيان او موقف رسمي عن بعبدا يؤكد او ينفي ما تردد، علماً ان هذه المسألة ليست طارئة وحرب الصلاحيات ليست جديدة.ما قام به رئيس الجمهورية، إن صحَّ اتصاله بالحريري، هو الاحتكام الى الدستور ولاسيما منه المادة 53، حيث نصت الفقرة 12 منها صراحة على حق الرئيس بالدعوة الاستثنائية الى مجلس الوزراء، وجاء في النص الدستوري: "يدعو مجلس الوزراء استثنائياً كلما رأى ذلك ضروريا بالاتفاق مع رئيس الحكومة"، وبالتالي لرئيس الجمهورية ليس فقط ان يحث على الدعوة لعقد الجلسة وانما له كامل الحق في الدعوة استثنائياً عندما تتطلب الظروف ذلك، والظروف هي حكماً المصلحة العليا للبلاد، وان الوحيد الذي يقسم على الدستور لحمايتها وتحقيقها من خلال النص الصريح بحماية الوطن هو رئيس الجمهورية".
"أوساط بعبدا: لماذا كل هذه الضجة؟".
تتوقف اوساط مقربة من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard