"صفقة القرن" إلى زوال أم صياغة جديدة؟

4 آب 2019 | 12:54

المصدر: "النهار"

الرئيس الأميركي (أ ف ب).

أجرى جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لقاءات مع عدد من قادة دول منطقة الشرق الأوسط على مدار الأيام الماضية. الجولة التي بدأت الأربعاء تهدف إلى الإعداد لعرض الشق السياسي من خطة السلام الأميركية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والمعروفة إعلامياً بـ"صفقة القرن". وتضمنت الجولة زيارات الأردن، وإسرائيل، ومصر، والإمارات، والسعودية، والمغرب.
الاجتماعات التي أجراها كوشنر مع القادة العرب، بدت مخيبة للآمال الأميركية، وهو ما يضع علامات استفهام حول مستقبل "صفقة القرن"، وكذلك يطرح تساؤلات بشأن ما يمكن أن تعلنه واشنطن من بنود أو أفكار حول خطتها للسلام خلال المؤتمر المرتقب عقده في منتجع كامب ديفيد خلال أيلول المقبل.كان كوشنر التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بالقاهرة، الخميس. وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، إن السيسي أكد دعم بلاده لجهود إحياء عملية السلامة "وفقاً للمرجعيات الدولية، وعلى أساس حل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية".
وأكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الذي التقى مستشار الرئيس الأميركي، في مستهل جولته، الأربعاء "ضرورة تحقيق سلام عادل ودائم بما يضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة على خطوط 4 حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل"، حسب بيان للديوان الملكي.
وعلى الرغم من عدم إعلان المواقف الرسمية في الدول العربية الأخرى التي زارها كوشنر، حتى اللحظة، إلا أنه من الواضح، وفق وسائل الإعلام، وآراء خبراء ومحللين، أن صهر الرئيس الأميركي لم يحظ بردود فعل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard