"الوضع متطوّر"... "ما بين 15 و20 ضحية" بإطلاق رصاص في مدينة إل باسو بولاية تكساس (فيديو)

3 آب 2019 | 21:42

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الشرطة في مكان الحادثة (أ ف ب).

سقط "ما بين 15 و20 ضحية" بين قتيل وجريح في إطلاق نار وقع اليوم السبت في مركز تجاري بمدينة إل باسو في ولاية #تكساس الأميركية، وفق ما أعلن مساعد حاكم الولاية، في حين أعلن رئيس بلدية المدينة اعتقال ثلاثة مشبوهين.

وقال مساعد حاكم ولاية تكساس دان باتريك لشبكة فوكس نيوز "لدينا ما بين 15 و20 ضحية، لا نعرف كم هو عدد القتلى".

من جهته أعلن رئيس بلدية المدينة دي مارغو لشبكة "سي أن أن" أنّ إطلاق النار أوقع "عدة قتلى" وأنّ السلطات "اعتقلت ثلاثة مشبوهين".

وأصدر حاكم الولاية غريغ آبوت بياناً أعلن فيه أنّ "إل باسو بأسرها أصيبت اليوم بعمل عنف حاقد وعبثي".

من ناحيتها قالت الرئاسة الأميركية إنّه تم إبلاغ الرئيس دونالد ترامب بالواقعة وإنّه يتابع تطور الوضع باستمرار، مشيرة إلى أنّ الرئيس بحث الوضع هاتفياً مع كل من الحاكم آبوت ووزير العدل بيل بار.

وكانت شبكة "سي أن أن" الإخبارية نقلت عن أوليفيا زيبيدا، مديرة مكتب رئيس بلدية إل باسو قولها إنّ "عدة قتلى" سقطوا في إطلاق النار الذي وقع في مركز سييلو فيستا التجاري، داعية السكان إلى الابتعاد عن المكان.

وكانت شرطة المدينة أعلنت أنّ هناك "تقارير عدة" تفيد بوجود "أكثر من مسلّح يطلقون النار" في مركز سييلو فيستا التجاري، داعية السكان إلى الابتعاد من المكان.

وقالت الشرطة في تغريدة بعيد الساعة 12 ظهراً (الساعة 17,00 ت غ) "انتباه: إطلاق نار، ابقوا بعيدين عن مركز سييلو فيستا التجاري. الوضع لا يزال يتطوّر"، مضيفة "تلقّينا تقارير عديدة عن وجود أكثر من مسلّح يطلقون النار".

من جهتها أعلنت وسائل إعلام محليّة أن تبادلاً لإطلاق النار وقع في أحد متاجر وولمارت في المدينة.

وبثت قنوات التلفزة الأميركية مشاهد لوحدات من الشرطة مدجّجة بالأسلحة تنتشر قرب المركز التجاري.

وكان شخصان قتلا وأصيب شرطي بجروح في أحد متاجر وولمارت في ولاية ميسيسيبي الثلاثاء.

وغالباً ما تشهد الولايات المتحدة عمليات إطلاق نار دامية.

والأحد قتل ثلاثة أشخاص، أحدهم صبي عمره ستة أعوام، برصاص شاب يبلغ من العمر 19 عاماً أطلق النار في مهرجان للطعام في غيلروي بولاية كاليفورنيا.



نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard