اعتصام لأهالي موقوفي عبرا... لعفو عام شامل لا يستثني أحداً

2 آب 2019 | 16:10

من اعتصام اهالي موقوفي عبرا. (نبيل اسماعيل).

نفّذ أهالي الموقوفين في أحداث عبرا اعتصاماً أمام مسجد الأمين، طالبوا فيه بعفو عام شامل لا يستثني أحداً.

وأشاروا في بيان أنه "عندما نطالب بالعفو العام الشامل، لا نطالب به لأننا مرتكبو جرائم أو إرهابيون كما نتهم، فالجميع يعلم الظلم الذي وقع علينا في عبرا وما زال واقعاً، وإنما نطالب بالعفو العام الشامل لأنه مخرج للجميع. ومطلبنا هو العفو العام الشامل الذي لا يستثني أحداً، هو مطلب سماحة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان والمجلس الشرعي الأعلى، أعلى مرجعية دينية سنية في لبنان، وسماحته عندما طالب بالعفو العام الشامل قال :"كي يتحقق الاستقرار"، ونظن أن جميع الفرقاء السياسيين يجمعون على وطنية المفتي ومرجعيته واعتداله، وعندما يقول هذا الكلام لا يقوله عبثاً. ولأن ملف ما يسمى بالموقوفين الإسلاميين وقع فيه ظلم كبير".


وطالب البيان "بطيّ الصفحة لجميع اللبنانيين، وأن لا يقتصر طي صفحة العملاء والمتورطين في المخدرات، ويجد لهم المبررات، ونحن نطالب بالنظر إلينا نظرة إنصاف والسعى لطي صفحة الموقوفين من يطلق عليهم "إسلاميين" الذي لا يتجاوز عددهم الألف موقوف".

وأكد الأهالي حرص رئيس مجلس الوزراء الشيخ سعد الحريري بمساعي موضوع العفو العام ولا سيما على الإسلاميين، ونطالبه بأن يكون هذا العفو أول أولوياته، وأن يسرع بإقراره، وأن يكون العفو شاملاً، ولا سيما أن ظروف الشباب في السجون سيئة جداً، وما يعانيه الأهالي على أبواب السجون أيضاً لا يحتمل.




المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard