طلبت المساواة مع الأخرى... مصري يضرب زوجته الأولى بوحشية حتى الموت

1 آب 2019 | 09:16

(تعبيرية)

دفعت ربة منزل مصرية، حياتها ثمناً لطلبها المساواة مع ضرّتها، بعدما اعتدى عليها زوجها بالضرب حتى فارقت الحياة في محافظة الجيزة.

وتعرّضت الزوجة المصرية لضرب مبرّح بطريقة وحشية من زوجها تسبب في مقتلها، ووصلت إلى المستشفى إلا أنها فارقت الحياة بعد دخولها بدقائق بسبب إصابتها بكسور في الفقرات العنقية وكدمات متفرقة في جسدها.

وانتقل رجال الأمن إلى المستشفى، وبالفحص تبين أن المجني عليها تدعى هدى. ع، ربة منزل، وأن وراء ارتكاب الواقعة زوجها المهندس الزراعي، ويدعى هاني. ف.

وكشفت التحقيقات عن مفاجأة، أن الزوج انفصل عن الضحية منذ ما يقارب 6 سنوات وتزوج بسيدة أخرى، بسبب خلافات أسرية بينهما، قبل أن يتدخل الكبار في العائلتين للصلح بين الطرفين، ليعيدها مرة أخرى وتعيش معه في المنزل نفسه مع الزوجة الثانية.

وعانت الضحية أزمة عنيفة بسبب تفضيل الزوج للزوجة الثانية ومنحها أموالاً أكثر، وهو ما تسبب في تكرار المشاجرات بينهما، كان آخرها يوم الواقعة بعدما طالبت الضحية بمساواتها في مصاريف المنزل مثل ضرتها، ليعتدي عليها الزوج بالضرب حتى فارقت الحياة.

وتمكّن رجال المباحث من ضبط الزوج في أحد الأمكنة، حيث اعترف بارتكاب الواقعة، مؤكداً أنه لم يقصد قتلها، بل تأديبها وضربها فقط، لتقرر النيابة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard