ماذا قال الأسد عن باسيل، وما خلفيات تصعيد عون ضدّ جنبلاط؟

31 تموز 2019 | 15:52

المصدر: "النهار"

الأسد (عن صفحة الرئاسة السورية في "فايسبوك").

ليس هناك ما يضاهي المعلومات من مصادر متصلة بالفريق الذي يقود الأزمة السياسية في لبنان الى مزيد من التصعيد. ومن دون هذه المعلومات يبدو مستحيلاً فهم الاسباب التي تحول مثلاً دون عودة مجلس الوزراء الى الانعقاد، أو فهم هذا التصعيد في مواقف #حزب_الله من الزعيم الاشتراكي وليد #جنبلاط، أو فهم هذه الاستفاقة المفاجئة على اتفاق الطائف من بوابة المادة 95 من الدستور. فما هي هذه المعلومات؟ تمهيداً، لا بد دوماً من القراءة في كتاب الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن #نصرالله الذي فتحه الاخير في الكلمة التي القاها خلال الاحتفال الذي أقامته مؤسسة "جهاد البناء" التابعة للحزب. فقد قال نصرالله في شأن حادثة قبر شمون في نهاية حزيران الماضي: "نحن مع عقد جلسة للحكومة في أسرع وقت ممكن، وليناقش هذا الموضوع في الجلسة، أين المشكلة؟ أصلاً من غير الطبيعي، وزير في الحكومة اللبنانية كاد أن يُقتل، (ويقال) بعد قليل لا شيء هناك اذهبوا إلى المواد العادية...هناك حادثة، هناك شهداء، هناك أناس تم الاعتداء عليهم، هناك بلد كاد أن يخرب!".كان واضحاً للقاصي والداني، ان نصرالله ليس في وارد ترك هذه الورقة تسقط من يديه، خصوصاً عندما...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

الفنان بسام كيرلُّس يلجأ الى الالومينيوم "ليصنع" الحرية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard