صحة- البدانة آفة متزايدة في لبنان... المخاطر والأسباب والحلول

31 تموز 2019 | 16:21

المصدر: "النهار"

صورة من المؤتمر.

لم تعد مسؤولية ارتفاع معدلات البدانة في مجتمعاتنا تُلقى على الفرد، بل على المجتمع ككل، وعلى البيئة والمحيط، وعدم توافر أبسط المعايير المطلوبة والشروط لتحفيز الأفراد على إحداث تغيير في نمط حياتهم، والاتجاه إلى النشاط البدني والرياضة. هذا ما تم التأكيد عليه في إطلاق الحملة الوطنية لوزارة الصحة العامة للتوعية من مخاطر البدانة تحت شعار "صحتك ما بتحمل، خفّف وزن عليها"، التي تهدف بشكل خاص إلى تشجيع الأشخاص الذين يعانون البدانة على استشارة الاختصاصيين لتحديد الأسباب وطرق المعالجة. مما لا شك فيه أن سبب تزايد معدلات البدانة في السنوات الأخيرة يرتبط "بالتغيير السلبي" الذي طال نمط حياتنا سواء لجهة الميل إلى الركود أو لجهة التركيز على الأطعمة الغنية بالدهون بشكل أساسي في نظامنا الغذائي.لا ينحصر ارتفاع معدلات البدانة في فئات معينة، إذ تطال المجتمع ككل بمختلف فئاته من أطفال ومراهقين وراشدين، مع ما ينتج من ذلك من مخاطر صحية تستدعي التدخل السريع. وتشير الأرقام إلى أن البدانة تطال نسبة 18 إلى 32 في المئة من المجتمع اللبناني. ووردت في تقرير لمنظمة الصحة العالمية لائحة بالدول التسع التي تظهر فيها أعلى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard