ماتت بكراً... تفاصيل مثيرة في مقتل العروس المصرية بعد ساعات من زفافها

31 تموز 2019 | 08:46

المصدر: "النهار"

العروس ليلة زفافها.

انشغل الشارع المصري أخيراً، بقضية مقتل عروس محافظة المنوفية بعد ساعات من زفافها.وفوجئ أهلها لدى وصولهم إلى شقة الزوجية لتقديم التهنئة، بابنتهم غارقة في دمائها.

وكشف تقرير الطب الشرعي المبدئي لجثة العروس، مفاجأة من العيار الثقيل، بأنها لا تزال بكراً، لتتوجه الشكوك نحو عريسها بسبب فشله في العلاقة الزوجية، وبخاصةٍ بعدما كشفت أسرة العروس في التحقيقات أنها أخبرت والدها بأنها لا تزال بكراً وأن زوجها فشل في إتمام العلاقة الزوجية بينهما في أول يوم، وهو ما تسبب في أزمة عنيفة بينهما وبخاصةٍ أنه سمعها وهي تحكي لوالدتها، لتتسبب المكالمة الهاتفية بين العروس ووالدتها في إقدام العريس على قتلها خوفاً من الفضيحة. كما كشف مقربون من أسرة المريض المتهم، عن أنه روى تفاصيل واقعة القتل وأسباب إقدامه على تخلصه من زوجته بعد ساعات من زفافهما، عن أنه فشل ليلة الدخلة ولم يستطع القيام بواجباته الزوجية، وأن المجني عليها لم تمهله وقته وأخبرت الجميع في أسرتيهما مما جعله يخاف من الفضيحة عند زيارة الأهل والأقارب في الصباحية.

وكانت الأيام الماضية، قد شهدت مأساة كبيرة أثارت جدلاً في الشارع المصري، بعدما استيقظ والد العروس وتوجّه بصحبة عدد من الأقارب إلى منزل العروس منار ابنة الـ19 عاماً، للاطمئنان عليها وتقديم التهنئة لها مع زوجها، بعد حفل زفافهما الذي جاء عقب 3 سنوات من الخطوبة، إلا أنهم ظلوا يطرقون باب الشقة من دون رد، ليتسلل الشك إلى قلوبهم فاضطروا لكسر الباب ليجدوا العروس غارقة في الدماء، بعدما تعرضت لطعنة واحدة قاتلة وضربة على رأسها، ما أدى إلى نزيف في الأذن والأنف والوفاة، وإلى جانبها سلاح الجريمة.

هل هناك أزمة غذاء ومواد استهلاكية في السوق؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard