الحادثة غريبة والضجة كبيرة: مصري يُخرج والدته من قبرها ليصلّي عليها بعد 3 أعوام

30 تموز 2019 | 18:08

المصدر: "رصد النهار"

الواقعة كما جرت.

واقعة غريبة للغاية، أثارت جدلاً في الشارع المصري خلال الساعات الماضية، وتناقلها عدد من وسائل الإعلام، وهي إقدام شاب مصري في الـ22 من عمره على إخراج جثة والدته من القبر، ووضعها أمام مسجد ليصلّي عليها.

الواقعة الغريبة، شهدتها محافظة مطروح، وتسببت في حالة من الدهشة والذعر بين الأهالي.

الإعلامي المصري محمد الباز تناول الواقعة، خلال تقديمه برنامج "90 دقيقة" على شاشة "المحور"، حيث نشر صوراً للواقعة، علّق عليه بأن الشاب أخرج جثة والدته التي توفيت منذ العام 2016 ليصلّي عليها، ظنّا منه أن ذلك "قد يعيدها للحياة".

وأوضح أنّ الشاب، حاول ذلك مرات عدة، لكنه فشل، زعماً أنه رأى رؤيا تفيد بأنه إذا استخرج جثة والدته وصلّى عليها أمام المسجد فستعود إلى الحياة، كما أنّ الجيران أكدوا أن الجثة لم تتحلّل، على حد قولهم، على رغم أنها توفيت منذ 3 أعوام.

وتابع الباز أن الشاب عندما سئُل عما يفعله، ردَّ بأنّ رؤيا جاءته في منامه تقول له: "أخرج والدتك من قبرها وصلِّ عليها وستجدها حيّة".

وأوضح الباز تعليقاً على الواقعة، بأنّ الشاب يبدو أنّه لم يستوعب فكرة وفاة والدته، ومرّ بظروف نفسية صعبة جعلته يُقدم على هذا الأمر، لذلك تم وضعه حالياً في مستشفى المعمورة لخضوعه لفحوص نفسية.

الشاب كما جاء في الفيديو.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard