جريصاتي التقى برّي موفداً من عون: لا تنتظروا منه عدم توقيع قانون الموازانة

30 تموز 2019 | 11:44

لقاء بين بري وجريصاتي في عين التينة (مروان عساف).

أكّد وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم #جريصاتي أنّ "التنسيق بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه #بري قائم وغير مستجد على الإطلاق"، مضيفاً: "تداولت مع بري أمور الساعة، لا سيما موضوع الموازنة، حيث تم التأكيد أنه لم يخطر ببال عون يوماً أن لا يوقّع مشروع الموازنة. وللتذكير فقط، هو الرئيس الذي أقرّت في عهده ثلاث موازنات بعد إنقطاع منذ العام 2005، وفي عهده أنجزت في وزارة المالية دراسة الحسابات المالية من العام 1993 لغاية 2017 ضمناً، وفي عهده تم تأكيد ضرورة أن تقرّ قوانين قطوعات الحساب في مجلس الوزراء، وقد أمهل مجلس النواب الحكومة 6 اشهر للانتهاء من قطوعات الحسابات".

وشدّد جريصاتي، عقب لقائه بري موفداً من #عون في عين التينة، على أنّ "من له هذه إلانجازات على صعيد المالية العامة، لا تنتظروا منه عدم توقيع قانون #الموازانة مهما كانت الأسباب وجيهة، أو أن يطعن بقانون الموازنة لدى المجلس الدستوري"، مشيراً إلى أنّ "هذا الامر لن يحصل، وعون كان يأتمن دوائر القصر على قراءة متأنية للموازنة قبل التوقيع".

وأضاف: "الأمر الثاني الذي تم بحثه، هو كيفية معالجة ما أتى في بعض بنود الموازنة، لا سيما المادة 80 منها، حيث سيبادر عون إلى توجيه رسالة لمجلس النواب بواسطة رئيس المجلس لتفسير المادة 95 من الدستور". وقال: "استعرضت مع بري المواد القانونية التي تنصّ على الآلية الواجب اتباعها في هذا المضمار، وهذه الآلية سيتم اتباعها بالتأكيد وستوجه الرسالة مع الموازنة مع قانون المهل المتعلق بقطع الحسابات في آن واحد، ويبقى أنّ الرسالة ستكون بعهدة رئيس مجلس النواب والمجلس النيابي، لأنّ الأهمية تبقى في أن نتفق جميعاً في هذا البلد، وهو بلد التوازنات بامتياز، وأن نتفق على مفهوم الوفاق الوطني وماذا يعني هذا الوطني".

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard