دفن جثامين 46 مهاجرا غرقوا قبالة سواحل ليبيا

28 تموز 2019 | 23:45

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

لقي 110 مهاجرين على الاقل حتفهم في الحادث.

دفن 46 مهاجراً في مقبرة مخصصة للمهاجرين في تاجوراء (غرب) كانت انتشلت جثثهم اثر غرق مركبهم قبالة سواحل ليبيا.

وقالت السلطات إنه سيتم دفن باقي جثامين المهاجرين ال 16 لاحقا.

وكانت أجهزة الانقاذ الليبية أعلنت الجمعة أنها انتشلت 62 جثة لمهاجرين غرق مركبهم الخميس قبالة مدينة الخمس الواقعة على بعد 120 كلم شرق العاصمة طرابلس.

وشارك سبعة مهاجرين نجوا، في تشييع رفاقهم.

وقال أنور (اريتري) أحد السبعة "تم انقاذنا وها نحن نشارك اليوم في دفن 46 من إخوتنا وأطفال ونساء".

ولا يزال عدد من كانوا على المركب الذي غرق ليل الاربعاء الخميس غير معروف، وتتضارب الارقام بحسب المصادر.

ولقي 110 مهاجرين على الاقل حتفهم في الحادث الذي وصفته الامم المتحدة بـ"الاسوأ" من نوعه هذا العام في البحر الابيض المتوسط.

وبحسب منظمة الهجرة الدولية فقد تم انقاذ نحو 145 شخصا في حين لا يزال 110 مفقودين.

وتحدثت البحرية الليبية عن 134 ناج و115 مفقودا. وقالت منظمة أطباء بلا حدود في ليبيا إن نحو 400 مهاجر كانوا على متن المركب.

وحاولت السلطات الليبية السبت نقل الجثث الى مقبرة تاجوراء، لكن المعارك في المنطقة اجبرتها على العودة ادراجها.

ولم يتم دفن قسم من هذه الجثث التي لفظها البحر إلا بعد أربعة ايام.

وتقع مقبرة تاجوراء المخصصة للمهاجرين في حقل تحيطه الاشجار والصخور. ولا تحمل شواهد اغلب القبور سوى ارقام.

جرّبوا خبز البندورة المجففة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard