نقابة المحرّرين قلقة: لجلاء حقيقة ما تعرّض له الصادق الزريقي

28 تموز 2019 | 18:32

نقيب محرّري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي ("فايسبوك").

أعرب نقيب محرّري الصحافة اللبنانية، مستشار الاتحاد العام للصحافيين العرب، جوزف القصيفي، عن القلق الشديد من الغموض الذي يلفّ مصير رئيس الإتحاد الوطني للصحافيين السودانيين، رئيس إتحاد الصحافيين الأفارقة وعضو الأمانة العامة لاتحاد الصحافيين العرب الصادق الزريقي، بعدما تم القبض عليه من السلطات السودانية.

وقال القصيفي أن "الزريقي هو شخصية صحافيّة، اعلاميّة، عربيّة وافريقيّة مرموقة، ومعروفة في الأوساط الدولية، وتتميّز بحرفيتها وأخلاقها وإنتصارها الدائم للحرية"، مضيفاً أنه "صديق للبنان واللبنانيين، وقد ناصر قضاياه في غير استحقاق. كما أنه داعم للقضية الفلسطينية ولحقّ الشعب الفلسطيني بالحياة في أرض آبائه وأجداده بكرامة وحرية".

واستغرب "ما يرد من أنباء متضاربة حول مصير الزريقي، ويساورنا القلق الشديد من عدم وضوح المعلومات في شأن إطلاقه، إننا نطالب السلطات السودانية بجلاء حقيقة ما تعرّض له الصادق الزريقي، وإطلاقه اذا كان محتجزًا، واحترام حرية العمل النقابي، ووقف التعرّض للصحافيين".

وختم: "إن نقابة المحررين ستسلم سفارة السودان في لبنان رسالة حول مصير الزميل الصادق الزريقي، تعلن فيها عن تضامنها التام معه، وتدين أي تعرّض له".

الفنان بسام كيرلُّس يلجأ الى الالومينيوم "ليصنع" الحرية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard