تحذير: السجائر الإلكترونية "مؤذية" ويُنصَح بعدم استخدامها

28 تموز 2019 | 15:15

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

السيجارة الالكترونية (تعبيرية).

أشار تقرير لمنظمة الصحة العالمية إلى أنّ السجائر الالكترونية "لا شكّ مؤذية"، ناصحةً الأشخاص الراغبين بالإقلاع عن التدخين بعدم استخدامها.

وتقوم السيجارة الالكترونية على تنشّق البخار الناجم عن تسخين سائل داخل السيجارة الالكترونية على درجة حرارة مرتفعة. وغالبية هذه السوائل تحوي مادة النيكوتين.

وتثير الشعبيّة المتنامية منذ طرحها في السوق في منتصف العقد الماضي قلق المشرعين والسلطات الصحية في العالم بأسره التي تخشى أن تدفع هذه السيجارة الشباب إلى التدخين.

وجاء في تقرير #منظمة_الصحة_العالمية أنّ هذه السجائر تعرّض المستخدم لمواد سامّة أقل من السجائر التقليدية، "لكنّها تطرح مخاطر على الصحة".

والاستراتيجيات للثني عن الاستخدام هي التالية: الإشراف على استهلاك هذه المنتجات، وسياسات الوقاية وحماية الأفراد من الدخان، والمساعدة على الإقلاع عن التدخين، والتحذير من مضار التدخين، والسهر على احترام منع الإعلانات، وزيادة الضرائب.

وكتبت المنظمة: "مع أنّ مستوى الخطر المرتبط بالسجائر الالكترونية لم يُقاس بشكل قاطع إلا أنها بلا شكّ مؤذية ويجب أن تخضع لضوابط"، مشددةً على عدم وجود أدلة على أن السجائر الالكترونية فعّالة لوقف التدخين.

كما ورد في التقرير الذي عرض في "متحف الغد" أنّه "في غالبية الدول التي تتوافر فيها (السيجارة الالكترونية)، يستمرّ المستخدمون عموماً بتدخين السيجارة العادية بالتزامن، الأمر الذي يوفّر أثراً إيجابياً محدوداً إن لم يكن معدوماً".

وحذّرت المنظمة كذلك من "التهديد الآني والفعلي" من المعلومات المغلوطة التي توفرها صناعات التبغ بشأن السجائر الالكترونية.

وفي نهاية حزيران الماضي، أصبحت سان فرانسيسكو أول مدينة أميركية كبيرة تمنع على أراضيها بيع السجائر الالكترونية. وتنوي #الصين التي تضم أكبر عدد من المدخنين في العالم تشديد قوانينها.

ويودي التدخين بحياة ثمانية ملايين شخص في العالم سنوياً. 

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard