روت التفاصيل الكاملة... ريهام سعيد: حالتي أصعب من حورية فرغلي 6 مرات

28 تموز 2019 | 11:12

المصدر: "رصد النهار"

ريهام سعيد.

كشفت الإعلامية المصرية #ريهام_سعيد، التفاصيل الكاملة لأزمتها المرضية التي تعرّضت لها خلال الفترة الماضية.
وقالت في حديث مع الإعلامي #عمرو_أديب، ببرنامجه "الحكاية": "كنت آخذ حقناً 1500 مللي غرام في اليوم، وقال لي الطبيب: إن هذا لا يصلح، وأنتِ تعرضتِ لضغط خلال الأشهر الماضية، والمناعة ضائعة والمضادات الحيوية لا تجدي"، مضيفة أن الطبيب أخبرها بضرورة إجراء جراحة سينتج منها أن تعيش بدون أنف لمدة 7 أشهر، لافتةً إلى أنها أجرت 3 عمليات جراحية في غضون 3 أسابيع لتنفيذ ما طلبه منها الطبيب.

وأشارت سعيد إلى أنها عندما أجرت العملية الثالثة تفاجأت بأن الفريق الطبي قرر إزالة غضاريف الأذن لإعادة تشكيل الانف مرة أخرى. 

وواصلت: "قال لي الطبيب إنني سأضطر لترك عملي، وعدم رؤية أحد، وأن حالتي أسوأ من الفنانة حورية فرغلي 6 مرات، لأن الميكروب ممكن أن يهدّد الدماغ والعينين".
وتابعت أن الطبيب حدّد شهراً، ليحتفظ الانف بحالة صحية جيدة، وإلا فسيُزال، وبعد عام تُجرى جراحة يحصل بها الأطباء على غضاريف من جسدها لإعادة تشكيله: "قال لي الطبيب إن احتمال أن يبقى الانف سليماً 10% وعاوزين معجزة، إني أعرف أعيش كده".
وواصلت: "كنت أتعاطى مضاداً حيوياً 4000 مللي غرام في الوريد، ومرّ شهر، لكن المناخير الجديدة معوجّة، وهناك فتحة أكبر من أخرى، ولا أستطيع التنفس أو السمع، وأنني سأظل تحت الملاحظة 3 شهور".
وشنّت سعيد، هجوماً حاداً على المشكّكين في طبيعة مرضها، وبخاصة بعد إعلان عودتها إلى الشاشة مجدّداً، بعد مرور أقل من شهر، على إصابتها بالميكروب، إذ زعم البعض، أنها حصلت على إجازة بشأن إجراء عملية تجميل.


علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard