أبو سليمان لـ"النهار": الحرب سياسية... ولن أتراجع!

26 تموز 2019 | 17:10

المصدر: "النهار"

مسؤول فتحاوي يقبّل رأس الوزير كميل أبو سليمان.

يتراءى لمن يتحدث إلى وزير العمل كميل أبو سليمان أنه Daydreamer، وبقوّة، أو أنه كما يقال على "اللبناني"، "قابضها جدّ!". فهو يعبّر عما يخالجه بعفوية تامة، وحين يتعثر - قليلا - في التوصيف، وتخونه اللغة العربية، يلجأ إلى استخدام مصطلحات أكاديمية بحتة، وينفعل: "ما بدي اشتغل سياسة". وكل هذا يدفع محاوريه إلى التساؤل، وبتأسف: "شو جابك على وزارة العمل؟". وأولئك المتشائمون إلى حدّ القنوط من أوضاع البلاد الميؤوس منها، قد يذهبون أبعد في رسم علامات الاستفهام: "شو رجّعك على لبنان؟". المهم أن معاليه "مبسوط"... وجديّ في عمله. فهو يقول لـ"النهار"، وبكل ثقة، إنه "شخص يقوم بواجباته لمجرد تطبيق القوانين"، مؤكدا "أنني لن أبدّل قناعاتي ولا أريد شيئاً، واذا كانوا لا يريدونني فليخرجوني". إصرار الوزير على المضي في خطته التنظيمية، نابع من اصرار على "المحاربة بالقانون ولا أطلب دعم أحد، فقد دخلت الوزارة من منطلق علمي غير سياسي".

يتبين أن أكثر ما يثير الاستغراب في القضية، هو ادعاء الملكية أكثر من الملك، ومحاولة أطراف سياسيين ارتداء العباءة الفلسطينية وتعرية المخيمات بتظاهرات لا ناقة لهم فيها ولا جمل. ويشدّد ابو سليمان على أن "لا ردود فعل فلسطينية شاجبة، والحرب التي تمارس سياسية"، مضيفا: "لا أعلم ما الذي أخاف الفلسطينيين، فلا معطيات رسميّة أو علميّة في القضيّة".الإثبات الذي يقدّمه ابو سليمان، واضح وصريح. فالخطّة التي أعادت سريان الدّماء النّظيفة في عروق الوزارة، نشّطت الكادر الوظيفي. وهو يقول إن "كبار موظفي الوزارة ومفتشيها الذين يزيد عددهم عن ثلاثين، عبّروا عن حماسة في السير على الطريق الصحيح، اذ استطاعت الوزارة تسطير 850 مخالفة خلال عشرة أيام". وما يؤكد أن القضية المثارة خارجة عن الإطار الفلسطيني، وفق وزير العمل، هو أنه "تمّ تسطير مخالفتين فلسطينيتين فقط، وقد عمل أحد المخالفين على تسوية وضعه". ويؤكّد أن "أحدا لم يتحدّث اليّ عن مطالب فلسطينيّة، بل السّجال يدور حول المستندات المطلوبة بغية الاستحصال على اجازة عمل".
يصف ابو سليمان اجتماعه أول من أمس بالرئيس سعد الحريري بالإيجابي، و"شرحت الأسباب التي تجعل اجازة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

الفنان بسام كيرلُّس يلجأ الى الالومينيوم "ليصنع" الحرية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard