عمرها 13 عاماً... مأساة طفلة مصريّة تزوّجت مرتين وتعرّضت للاغتصاب وأنجبت طفلاً

25 تموز 2019 | 08:58

المصدر: "النهار"

طفلة (تعبيرية)

مأساة عنيفة هزت الشارع المصري، على خلفية قصة مؤلمة تعرضت لها طفلة مصرية بسبب أزمة "زواج القاصرات"، التي باتت خطراً يهدّد المجتمع المصري. وضرب أب مصري بالقانون عرض الحائط، وأجبر طفلته على الزواج مرتين، رغم أن عمرها لم يتخطَّ 13 عاماً وأنجبت طفلاً، قبل أن تتهم الصغيرة زوج جارتها باغتصابها.

القضية الغريبة تفجرت بعد تقدم أحد الأشخاص ببلاغ لقوات الأمن يتهم فيه أباً بإجبار ابنته القاصر على الزواج وهي في سن صغيرة. وتبين من الفحص صحة البلاغ، وأن الطفلة عمرها 13 سنة وتزوجت عرفياً وأنجبت طفلاً عمره شهور. وتبين من التحريات أن الطفلة تزوجت للمرة الأولى من جارها وهي في عمر 11 سنة ونصف السنة، قبل أن يطلقها زوجها وهي حامل، وبعدها تزوجت من شاب آخر من محافظة الإسماعيلية، لكنه طلقها بعد شهرين من الزواج.

اضطرت الفتاة بعد ذلك إلى أن تقيم عند إحدى قريبات زوجها الأول لرعاية طفلها الصغير، إلا أن زوجها استغل الموقف واغتصبها، لتصدر النيابة قراراً بالقبض على والد الفتاة وزوجيها ومغتصبها للتحقيق معهم.

واعترف الوالد "م ال" عامل، بأنه زوّج ابنته فاطمة مرتين، الأولى كان عمرها 11 سنة ونصف السنة، وأنجبت طفلاً، ثم طلّقت من زوجها الأول، وبعدها زوّجها عرفياً لشخص من محافظة الإسماعيلية، طُلقت منه بعد شهرين، مؤكداً أنه لجأ إلى زواج ابنته من باب الستر.

كما قررت النيابة ضبط وإحضار الزوجين الأول والثانى، لقيامهما بالزواج عرفياً من الطفلة، وأوقعت عليهما عقوبة هتك العرض، كما قررت نيابة فاقوس العامة، إيداع الطفلة وطفلها وعمره 5 أشهر إحدى دور الرعاية.

هل هناك أزمة غذاء ومواد استهلاكية في السوق؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard