اتهامات متبادلة بين جمهوري دياب وحسني بسبب أغنية

25 تموز 2019 | 11:35

المصدر: "النهار"

دياب وحسني.

اتهامات متبادلة، تواصلت خلال الساعات الماضية بين جمهوري الفنانين تامر حسني وعمرو دياب، بعد إعلان الأخير، عن أولى أغاني ألبومه الجديد "أنا غير"، التي تحمل اسم "بحبه".

فخلال الساعات القليلة الماضية، طفا على السطح اتهام إلى "الهضبة" بـ"سرقة" لحن أغنية لحسني، يعود تاريخها إلى العام 2011، بعنوان "مايهونش عليا"، وتوقع كثيرون أن تخمد سريعاً جذوة المشكلة، ربما اعتقادا بأن أحدهما لن يعير الأمر اهتماماً وتحديداً عمرو دياب، المعروف عنه عدم قلة التعليقات على أي أمور.

"بحبه" طُرحت بشكلٍ ليس رسمي، عبر موقع الفيديوات الشهير "يوتيوب"، وهي من كلمات أيمن بهجت قمر، وألحان محمد يحيى وتوزيع أسامة الهندي، وتقول كلماتها: "بحبه في دلعه وتقله... بحبه في قلة عقله... بحبه في غيرته عليا ولما بيتهيأله أنا متعود على طبعه... أنا حافظه وخدت عليه... لا في زيه ولا هلاقي ربعه... بحبه وهعمل إيه".

"ما يهونش عليا" التي طرحت للجمهور، للمرة الأولى، قبل 8 أعوام، لم تتجاوز مشاهداتها عبر قناة "مزيكا" الرسمية على موقع "يوتيوب"، 150 ألف مُشاهدة، الأمر الذي تسبب في استياء جمهور دياب، بشكلٍ كبير، بعد اتهام نجمهم المفضل، بسرقة لحنها.

وإذا كان الهضبة لم يتحدث من قريب أو بعيد فإن تامر حسني "نجم الجيل"، ردّ على هذه الاتهامات، بشكلٍ غير مباشر، من خلال نشر الأغنية في صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، دون الإشارة إلى أي شيء، سوى كتابة جملة من كلمات الأغنية: "ما يهونش عليا أسيبك... ميهونش عليا أنساك... ما يهونش عليا غرامك وهعيش طول عمري معاك".

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard