حساسية الأسنان: أسبابها كثيرة وغير متوقّعة!

8 آب 2019 | 11:13

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

حساسية في الأسنان.

يعاني الكثير من الناس من حساسية الأسنان، فيشعر الفرد بألم شديد ومفاجئ عند تناول المأكولات والمشروبات الساخنة أو الباردة. ويختلف مصدر هذا الشعور المزعج من مريض إلى آخر. وهذا يعود إلى أنّ أسباب حساسيّة الأسنان كثيرة، من مضغ مكعّبات الثلج إلى استخدام مبيّضات الأسنان، وفقًا لموقع "Everyday Health".

ما هي حساسية الأسنان؟تصف "الجمعية الأميركيّة لطب الأسنان" حساسية الأسنان بشعور مؤلم ووجيز يحدث عند تعرض عاج السنّ إلى شيء ساخن أو بارد. ويُعرف عاج السنّ بالطبقة الموجودة تحت المينا الذي يعمل بدوره كطبقة واقية له. لذلك، عند إزالة المينا، تتعرض الأعصاب في الأسنان إلى أضرار عدّة.

هذه أبرز أسباب حساسية الأسنان!

بالرغم من أنّ حساسية الأسنان قد تُصيب الجميع وفي أيّ عمر، لكنّ تتعرض النساء والشباب بين الـ18 والـ44 سنة والذين يعانون من "تراجع اللثة" (Gum recession) من هذه المشكلة أكثر من غيرهم، بحسب دراسة قامت بها "الجمعية الأميركيّة لطب الأسنان"، والتي أشارت إلى العوامل الأساسيّة التي تسبب حساسية الأسنان، والتي يجب الحذر منها:

1- النظام الغذائيّ: قد تؤذي الأطعمة الحمضيّة والقاسية الأسنان. كما يساهم شرب العصائر وتناول الحمضيات في الإصابة بحساسية الأسنان. كما أنّ مضغ مكعبات الثلج قد يزيل طبقة مينا السنّ أو قد يكسرها.2- طريقة تنظيف الأسنان: أكّد أطباء الأسنان أنّ تنظيف الأسنان بقوّة يزيد من حساسية الأسنان. لذا، يجب اختيار فرشاة أسنان ذات ألياف ناعمة ولينة، كما أنّه يجب التنظيف بلطف.

3- تبييض الأسنان: يُعد الشعور بحساسية الأسنان خلال فترة مؤقتة لا سيما بعد عملية التبييض أمرًا طبيعيًا. ومع ذلك، يجب تفادي استخدام منتجات التبييض باستمرار وكثافة لأنّه يسبب حساسية الأسنان بشكل دائم.

4- تسوّس أو كسر في الأسنان: يزيل التسوّس في الأسنان جزءًا من المينا، ما يعرض السنّ أكثر للحساسية. وفي حال يشعر المريض بألم عند العض، فقد يشير هذا إلى كسر في السنّ، ومن الضروري أن يراجع الطبيب في أقرب وقت.

5- مشاكل في اللثة: في بعض الحالات، ترتبط حساسية الأسنان بصحة اللثة. ونجد عوامل عدّة تؤثر على سلامة اللثة، كالخدوش التي تسببها الفرشاة وعملية اختزال الجيب اللثويّ (pocket reduction surgery) وعملية تلبيس السنّ (crown) والتنظيف المفرط بالخيط وأمراض اللثة، ما يساهم في ظهور الحساسية. ومن الجدير ذكره، أنّ اللثة تتراجع مع التقدم في العمر، ما يزيد من مخاطر الإصابة بحساسية الأسنان.6- عمليات الأسنان: قد يشعر المريض بحساسية مؤقتة بعد الخضوع إلى عملية في الأسنان. وفي حال لم يتحسّن الألم بعد مرور بضعة أسابيع، عليه استشارة الطبيب.

7- اضطرابات والتهابات: تؤثر بعض اضطرابات الأكل والجهاز الهضميّ على سلامة الأسنان. هذا ويشكلّ التقيؤ المستمر المرتبط بمرض "النهام العصبيّ" (Bulimia) ضررًا على الأسنان بسبب أحماض المعدة التي تزيل طبقة السنّ السطحيّة. كما أنّ تأثير "ارتداد حمض المعدة" (Acid reflux) هو نفسه على الأسنان. ويؤدي أيضًا التهاب الجيوب الأنفيّة إلى الشعور بألم في الأسنان بسبب الضغط والالتهاب نتيجة تورّم الجيوب الأنفية.

8- التوتر: عندما يشعر الفرد بالتوتر، يضغط على أسنانه، ما يشكلّ ضررًا على الأسنان، وخاصةً حساسية الأسنان.

وما هو الحلّ؟

من المهمّ جدًا مراجعة الطبيب لكشف مصدر حساسية الأسنان وعلاجها. ويمكن اللجوء إلى العلاج بالفلورايد أو المعجون المخصص للأسنان الحسّاسة.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard