هل هذا "امتحان دخول إلى كليّة فنون جميلة في الصين"؟ FactCheck#

23 تموز 2019 | 15:44

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

الصورة المتناقلة على وسائل التواصل الاجتماعي (فايسبوك).

صورة استثنائية مع تعليق بالعربية: "امتحان قبول لكلية فنون جميلة في الصين"، وايضا "امتحان فنون جميلة في الصين 2018". واذا جاء الشرح مختصرا، فذلك لان وقع الصورة مفاجىء. عدد الطلاب الذين ازدحموا فيها ضخم في شكل مذهل.

النتيجة: صحيح ان الصورة تظهر "امتحان دخول الى كلية فنون جميلة في الصين"، غير انه امكن ايجاد انها نُشرت عام 2016 على الأقل، وبالتالي لا علاقة لها بامتحانات الدخول عام 2018، وفقا للزعم. في واقع الامر، تشهد الصين سنويا ظاهرة "جيش من الطلاب الفنانين" الذين يتقدمون، بعشرات الآلاف، الى امتحانات الدخول في كليات وجامعات الفنون. وقد وجدنا لكم مجموعة صور معبّرة. 

"النهار" دققت من أجلكم

التدقيق:

-بحثا عن الصورة، يتبين انها حققت انتشارا واسعا على صفحات اجنبية وعربية، خلال عام 2018، مع زعم انها تظهر امتحان دخول الى كلية للفنون في الصين عام 2018.

ولكن بالاستعانة بالبحث العكسي عن الصورة بواسطة "غوغل"، امكن تبيان ان الصورة نُشِرت عام 2016، على الاقل، انطلاقا من موقع Weibo. وهنا الرابط.

وقد تحولت يومذاك موضوعا ساخنا، بعدما نشرها الاستاذ الجامعي البروفسور لين Lyn على حسابه في موقع Weibo للتواصل الاجتماعي في الصين، مع تعليق انتقادي، على ما يبدو، الامر الذي دفع عديدين الى الرد بدورهم عام 2016 (هنا)، وعام 2017 ايضا (هنا على موقع Zhihu). ونجد الصورة هنا ايضا.

بوست البروفسور لين على Weibo.

-نعم، الصورة تظهر امتحان دخول مزدحماً جدا الى كلية فنون جميلة في الصين، ولكن ليس عام 2018 وفقا للزعم المرفق بها، كما امكننا اظهاره اعلاه، من دون التمكن من تحديد مكان التقاطها في شكل مؤكد.

-سنويا، يتقدم مئات آلاف الطلاب الصينيين الى امتحان الفنون في العديد من الكليات والجامعات المتخصصة. وفقا لصفحة أكاديمية الصين للفنون China Academy of Art في "الفايسبوك"، "سجّل نحو 79 الف شخص من كل ارجاء الصين، اسماءهم للمشاركة في امتحان الدخول الى الاكاديمية (شباط 2019)، على ان يتم قبول 1,770 الفا فقط".

عام 2018، بلغ عدد المسجَّلين لامتحان الدخول الى الاكاديمية "78 الفا شخص (27 شباط 2018)، بزيادة 20 في المئة عن عام 2017، على ان يتم اختيار 1621 طالبا وطالبة فقط".

على سبيل المثال ايضا، "يصل متوسط عدد المتقدمين سنويا الى الأكاديمية المركزية للفنون الجميلة في بيجينغ الى 40 الف، ولن يقبل منهم سوى من 700 الى 800 طالب صيني كل عام" (مقالة في موقع Artsy أرتسي، 27 نيسان 2018). 

-هذه الضخامة في اعداد المتقدمين رصدتها، منذ اعوام عدة، وسائل الاعلام الصينية والعالمية. واليكم بعض الارقام والصور عن ظاهرة "جيش الفنانين" في الصين:

*5 شباط 2009. نشر موقع China Today صورا لخضوع نحو 8 آلاف طالب وطالبة لامتحان الدخول الى المدارس الفنية في مقاطعة شاندونغ، وذلك في مركز المؤتمرات بمساحة 20 ألف متر مربع في مدينة جينان، عاصمة شاندونغ.

*في 28 شباط 2015، نشر موقع "دايلي مايل" مقالة مع صور معبرة بعنوان: "مشاركة نحو 6 آلاف من طلاب الفنون في امتحان القبول الجامعي في مدينة جينان شرق الصين".

*في الصور ادناه التي وجدناها لكم في موقع Getty Images، "شارك نحو 7 آلاف طالب في امتحان الدخول الى كلية الفنون في مركز معارض ومؤتمرات شونجينغ الدولي في 16 شباط 2016 في جينان، الصين. ويتقدم نحو 900 الف شخص لامتحان القبول الجامعي للفنون في الصين كل عام".

وهنا ايضا صور نشرها المصدر ذاته عام 2017، بحيث "اجتمع أكثر من 3 آلاف طالب معًا في جامعة هوبى خلال امتحان القبول الجامع للفنون في 29 ت1 2017 في ووهان بمقاطعة هوبى الصينية. وقد شارك أكثر من 10 آلاف طالب في امتحان الدخول التجريبي في 29 ت1 بووهان، قبل الامتحان الرسمي في 2 كانون الاول"، وفقا للشرح المرفق.

Embed from Getty Images

Embed from Getty Images

*وهنا ايضا صور من امتحانات الدخول في المقاطعة ذاتها عام 2018، نشرها موقع China.org (في 26 شباط 2018). 

-حدّد موقع Cucas المعروف بنظام القبول في الجامعات والكليات الصينية- وهو البوابة الإلكترونية الرسمية للطلاب الأجانب الراغبين في التعلم في الجامعات الصينية- لائحة باسماء 16 جامعة للفنون في الصين، ضمن افضل البرامج التعليمية في الصين 2018، وبينها: الأكاديمية المركزية للفنون الجميلة في بيجينغ، جامعة شاندونغ للفنون في جينان، أكاديمية قوانغتشو للفنون الجميلة في قوانغتشو، أكاديمية لوكسون للفنون الجميلة في شنيانغ، أكاديمية شيان للفنون الجميلة في شيان، جامعة نانجينغ للفنون في نانجينغ، أكاديمية تيانجين للفنون الجميلة في تيانجين، معهد يونان للفنون في كونمينغ...


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard