صفحة تنعى ريهام سعيد: "هيّ وصلت للدرجة دي؟"

23 تموز 2019 | 15:04

المصدر: "إنستغرام"

  • المصدر: "إنستغرام"

ريهام سعيد.

اضطرت الاعلامية #ريهام_سعيد في الآونة الأخيرة لتوضيح تفاصيل متعلقة بوضعها الصحي، بعدما كثرت التأويلات في هذا الإطار. غير أنّ ما أعلن أخيراً دفعها إلى الرّد مجدداً، مبدية أسفها للمرحلة التي وصل فيها البعض بالترويج لخبر غير صحيح عنوانه الموت.

ونشرت سعيد في حسابها عبر "إنستغرام" صورة لإحدى الصفحات تنعاها وتعلن وفاتها "بعد صراع مع المرض، وداعاً ريهام سعيد، البقاء لله"، أرفقتها بتعليق: "هي وصلت للدرجة دي؟ طب معلش حتي لو مت ليه احمد سعيد عبد الغني شايل النعش بتاعي. هم يضحك وهم يبكي". 

يذكر أنّ سعيد نفت إصابتها بمرض جلدي، ونشرت صورة لها أرفقتها بتعليق: "انا معنديش مرض جلدي ووجهي موجود موقعش الحمد لله. أشكركم على دعواتكم ولا أزال أطمع في مزيد من الدعوات".

ثمّ عادت وكشفت عن خضوعها لجراحة في أنفها: "اضطريت أن أخضع لعملية دقيقة وشلت مناخيري كلها من الغضاريف والعضم، وكان من المفترض أن تبقى فارغة وأتعرّض للتشوّه، ولكن ربنا رزقني بطبيب أنقذ حياتي بعدما أزال الغضاريف وبنى مناخير جديدة مستعيناً بغضاريف من الاذنين".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard