"حماس" في ضيافة خامنئي للمرة الأولى منذ 2012... رسائل لأميركا وإسرائيل

22 تموز 2019 | 18:05

المصدر: "النهار"

الصورة من طهران (أ ف ب).

للمرة الأولى منذ 2012، استقبل المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي وفداً من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" برئاسة نائب رئيس مكتبها السياسي صالح العاروري، الذي قال إن الحركة تقف في الخط الامامي للدفاع عن ايران "ضد اي أعتداء أميركي أو صهيوني".

تأتي زيارة الوفد لطهران في خضمّ التوتر المتفاقم في الخليج على خلفية انسحاب واشنطن من خطة العمل الشاملة المشتركة، وفرضها عقوبات على طهران. وكانت المرة الأخيرة التي استقبل فيها خامنئي وفداً من الحركة عندما زار رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" اسماعيل هنية طهران في شباط 2012، للمشاركة في الذكرى الـ33 للثورة الإسلامية.
وقال خامنئي أمام الوفد الذي سلمه رسالة من هنية إن النصر لا يتحقق من دون مقاومة وكفاح، وقضية فلسطين ستنتهي حتماً لصالح الشعب الفلسطيني والعالم الإسلامي. وأكد أن "دعم فلسطين هو مسألة إيديولوجية ودينية" بالنسبة إلى إيران، منوهاً أمامه بما قاله الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله من أنه سيصلي في المسجد الأقصى، واصفاً إيّاه بأنه "أمل واقعي يمكن تحقيقه".
والعاروري هو أحد مؤسسي "كتائب عز الدين القسام"، الجناح العسكري لـ"حماس"، التي تتهمها اسرائيل بهجمات على مدنيين وجنود إسرائيليين. وفي تشرين الثاني من العام الماضي، أعلنت وزارة الخارجية الاميركية عن مكافأة قيمتها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقال العاروري.
وتكتسب زيارة وفد "حماس" لايران أهمية لأنها تتزامن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

جرّبوا خبز البندورة المجففة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard