سوريا: مقتل 27 شخصاً في "غارات روسيّة" على سوق بمعرة النعمان

22 تموز 2019 | 10:06

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

سوريا (ا ف ب).

قتل 27 شخصاً على الأقل في غارات روسية على سوق في شمال غرب #سوريا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، في إطار القصف المستمر على المنطقة منذ نحو ثلاثة أشهر.

وتتعرّض محافظة #إدلب ومناطق محاذية لها، حيث يعيش نحو ثلاثة ملايين نسمة، لتصعيد في القصف السوري والروسي منذ نهاية نيسان، يترافق مع معارك عنيفة تتركز في ريف حماة الشمالي.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان الإثنين عن شن طائرات روسية غارات "استهدفت سوقاً لبيع الخضار بالجملة في مدينة #معرة_النعمان في ريف إدلب الجنوبي".

وتسبّب القصف وفق آخر حصيلة للمرصد، بمقتل 27 شخصاً هم 25 مدنياً، بينهم طفلان، و"اثنان مجهولا الهوية حتى الآن".

كذلك، أصيب 45 آخرون بجروح، حالات بعضهم حرجة، بينما تستمر عمليات البحث عن مفقودين تحت الأنقاض. 

وكانت حصيلة سابقة للمرصد افادت بمقتل 23 شخصاً.

وأعلنت منظمة "الخوذ البيضاء" (الدفاع المدني في مناطق سيطرة الفصائل) أن أحد متطوعيها ويدعى أمير البني في عداد القتلى في معرة النعمان.

في معرة النعمان، شاهد مصور متعاون مع "فرانس برس" مدنيين يساعدون رجال الإنقاذ على حمل جرحى غطت الدماء أجسادهم ونقلهم إلى سيارات الإسعاف.

ويساعد رجلان، على بنطال أحدهما بقعة دماء، رجلاً ثالثاً على السير وسط شارع مدمر. ويبدو أنه تم سحبه من تحت الأنقاض، إذ يكسو الغبار وجهه وثيابه. ويمشي خلفهم رجل آخر ملتح تغطي الدماء يده اليسرى.

ويظهر في إحدى الصور شاب يشير إلى جثة رجل على الأرض قرب دراجة نارية متفحمة، بينما يحمل رجل حافي القدمين طفلة صغيرة، وتسير قربه سيدة ورجلان يحملان طفلين على الأقل، ويبدو الدمار خلفهم.

وحصل القصف، على ما أوضح رئيس المجلس المحلي في مدينة معرة النعمان بلال ذكرى لوكالة "فرانس برس" عند "الساعة 08,00 صباحاً (05,00 ت غ)، في وقت يخرج فيه الناس لقضاء حاجاتهم وإلى أعمالهم".

وتمسك هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) بزمام الأمور إدارياً وعسكرياً في محافظة إدلب ومحيطها، حيث توجد أيضاً فصائل إسلامية ومقاتلة أقل نفوذاً.

وترد الفصائل المقاتلة باستهداف مناطق تحت سيطرة قوات النظام. وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" اليوم عن مقتل "سبعة مدنيين، بينهم طفلتان، باعتداء ارهابي بقذيفة صاروخية" على قرية ناعور جورين في ريف حماه الشمالي.

وجاءت حصيلة القتلى اليوم غداة مقتل 17 مدنياً بقصف سوري، إضافة إلى مقتل مدني آخر بغارات روسية على مدينة خان شيخون، هو أنس الدياب (22 عاماً) المتطوع في منظمة "الخوذ البيضاء"، ومصور فوتوغرافي ومصور فيديو تعاون مع وكالة "فرانس برس".

هل هناك أزمة غذاء ومواد استهلاكية في السوق؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard