الخميس - 17 حزيران 2021
بيروت 24 °

إعلان

وصلت ميلانيا ترامب إلى فلوريدا بلباس يرمز الى "السلام والحب"... هل تنفصل عن زوجها؟

المصدر: "النهار"
فاديا صليبي
دونالد وميلانيا ترامب لدى وصولهما إلى فلوريدا (أ ف ب).
دونالد وميلانيا ترامب لدى وصولهما إلى فلوريدا (أ ف ب).
A+ A-

ماذا يعني التغيير المفاجئ للباس ميلانيا ترامب عند وصولها إلى فلوريدا، بعد ساعتين من وداع البيت الأبيض؟

وضّب فستان "الأرملة السوداء"، ووضّب معه لقب السيدة الأولى. غادرت ميلانيا ترامب البيت الأبيض على متن الطائرة الرئاسية بزي جنائزي. بعد ساعتين، ظهرت على مدرج بالم بيتش مرتدية فستان ماكسي بنمط Flower Power لتنضم إلى Mar-a-Lago، وهو مسكن فلوريدا للزوجين اللذين خطّطا لجعله منزلهما الجديد. هو فستان طويل من Gucci، اقتبست أنماطه الهندسية بألوان نابضة بالحياة من ثقافة الهيبيز وهو يجسّد هوية الشباب الحالم والمتفائل. أن تغيّر ميلانيا ترامب ملابسها، كان الأمر يمكن أن يمر مرور الكرام. لكن من الواضح أن هذه الإطلالة بلهجة السبعينيات تشير إلى الروح المعنوية (لم تفلت من الشبكات الاجتماعية). ولسبب وجيه.

 

حياة جديدة

الخطوط الصارمة والخصر الملحوظ هما أساس مظهر زوجة دونالد ترامب منذ وصولها إلى البيت الأبيض في عام 2017. كمؤيدة جيّدة للغة اللباس (عملت مع المصمم الفرنسي هيرفي بيير ومستشارتها ستيفاني غريشام خلال ولاية زوجها)، هي هنا تكسر رموزها الخاصة. وكأنها بذلك تقول بأنها تتحوّل إلى حياتها الجديدة دون تأخير؟

منذ هزيمة دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية، انتشرت شائعات الطلاق. "لقد خسرت الانتخابات ولكن هل سيكون دونالد ترامب على وشك خسارة زوجته أيضًا؟" سألت Mail on Sunday، على سبيل المثال. في الآونة الأخيرة، أشار التحقيق الذي أجرته مراسلة صحيفة "الواشنطن بوست" ماري جوردان وكشوفات ستيفاني وينستون وولكوف إلى هذا الاتجاه. وفقًا لمستشار سابق في البيت الأبيض، فإن ميلانيا ترامب مصممة الآن على طلب الطلاق. وقال أوماروزا مانيغولت نيومان في أعمدة الديلي ميل: "ميلانيا تحسب كل دقيقة ينهي فيها الرئيس وظائفه لتتمكن من الطلاق". لو حاولت ميلانيا خلق إذلال مطلق ومغادرة البيت الأبيض أثناء وجوده في السلطة، لكان قد وجد طريقة لمعاقبتها. لطالما أصرت ميلانيا ترامب على الحفاظ على "علاقة ممتازة" مع زوجها.

 

ماهو مؤكد: ميلانيا ترامب فهمت قوة لغة الملابس وجعلتها طريقتها في التواصل. فستان غوتشي الذي ارتدته لا يدل على ما تخطط لفعله بمستقبل علاقتها مع زوجها، ولكنه يرمز الى أن الصفحة قد طويت وأن حقبة جديدة قد بدأت بالفعل.

ميلانيا ترامب في ثوب من غوتشي
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم