الجمعة - 02 كانون الأول 2022
بيروت 17 °

إعلان

بسبب ملابسها المثيرة على الإنترنت... مادونا تواجه خطر حظر آخر على "إنستغرام" (صور وفيديو)

المصدر: النهار
فاديا صليبي
مادونا
مادونا
A+ A-

لاشيء عجيب! مادونا معتادة على التقاط الصور على الويب. تبلغ النجمة العالميّة اليوم 64 عامًا، ولا تتردّد في فعل أيّ شيء لتبدو أصغر سنّاً، لدرجة تكشف عن جسدها أحيانًا في ملابس مثيرة للغاية.

 

 

مادونا تواجه خطر حظر آخر على Instagram لأنّها تكشف عن حلمة ثديها في لقطات جريئة... قامت مغنية Rebel Heart بالظهور بكورسيه أسود حول خصرها وسروال داخليّ صغير، مستخدمة حقيبة يد صفراء من توقيع Balenciaga بقيمة 3000 دولار في محاولة لإخفاء صدرها. يعتبر المنشور خرقًا لسياسة عدم التعرّي الصارمة لدى Instagram.

خاطرت مادونا بتقييد حسابها على Instagram مرّة أخرى لأنّّها كشفت عن جزء من صدرها في منشور

 
 

مادونا، التي طلبت من المنتقدين عدم " التنمّر عليها '' على وسائل التواصل الاجتماعيّ بعد أن تعرّضت للانتقاد لنشرها مقاطع فيديو مثيرة تمّ على أثرها وصفها بالجدّة، كشفت منذ فترة عن وجه نضر خالٍ من التجاعيد في اللقطات التي تمّت فلترتها بشدّة.

 

جلست ممثلة Evita في حمّامها الرخاميّ داخل مقرّ إقامتها في مدينة نيويورك، أمام ستارة سوداء وإضاءة خاصة لإبراز ملامحها. أظهرت الصور اللافتة للنظر مغنية Rebel Heart عارية الصدر بينما أضافت مشدًّا أسود حول خصرها وملابس داخلية ضيّقة.

 
 
 
 

تركت المغنية التي اشتهرت في منتصف الثمانينات شعرها المجعّد البرتقاليّ اللون منسدلًا على كتفيها ووضعت طبقات من أحمر الشفاه بلون البرقوق. الحقيبة التي كانت تحملها صفراء وسوداء من دار الأزياء بالنسياغا، التي كانت كيم كارداشيان تمثّلها، تبلغ تكلفتها 3100 دولار، ويطلق عليها اسم Hourglass Small Handbag "تتميّز باللون ألأصفر والأسود ومنفّذة بجلد العجل، مزيّنة بأكسسوار فضّي قديم"، بحسب موقع الشركة على الإنترنت.

 
 
 
 

نشير الى أنّ مادونا، مُنعت من البثّ المباشر على Instagram بعد استمرار انتهاك قواعد التطبيق بمشاركاتها العارية. أعربت المغنية عن غضبها بعد أن اكتشفت أنّها غير قادرة على البثّ المباشر لمتابعيها البالغ عددهم 18 مليونًا "لمخالفتها إرشادات المجتمع" على التطبيق، مع رسالة لاحقة تذكّر المستخدمين بعدم "إرسال بريد عشوائيّ" أو "نشر عري". قالت، وهي تشارك مقطع فيديو في اللحظة التي علمت فيها أنه تمّ حظرها، "لم أرتدِ أبدًا الكثير من الملابس في حياتي".

 
 

في مقطع فيديو عن قصصها، تساءلت مادونا عما إذا كان نشرها مقاطع فيديو NFT الأسبوع الماضي يمكن أن يكون السبب، لأنّها تضمّنت صورة رقمية لمهبلها، بالإضافة إلى صور عارية لها وهي تلد الأشجار والفراشات وإمَّ أربع وأربعين (في علم الروبوتات). بعدها قالت مادونا إنها "عاجزة عن الكلام''، وأضافت: "إنّه أمر غريب، فهم غامضون حقًا بشأن عدم إعطائي سببًا. إنّها مثل البيروقراطية داخل الكمبيوتر"، لم أفعل أيّ شيء مؤخرًا، وأيضًا لا شيء مجنون هذا الأسبوع على أيّ حال... قد يكون ردّ فعل متأخرًا من NFTs بسبب الأسبوع الماضي. أتعهد بالولاء للرقابة".

مرّة أخرى في أيّار، مُنعت مادونا من البثّ المباشر على Instagram بعد استمرار انتهاك قواعد التطبيق بمشاركاتها العارية. لقد سبق أن أزيل لها محتوى خطير بواسطة التطبيق، مثل هذه الصورة الخاضعة للرقابة الآن.

 
 

في هذه اللقطات التي ظهرت في أوائل الأسبوع، نالت صور المرأة الستينيّة إعجاب أكثر من 266000 شخص في غضون ساعات قليلة. ولكن في نفس الوقت، تلقت مادونا العديد من التعليقات السلبية من مستخدمي الإنترنت. وهكذا، يمكن للمرء أن يقرأ: "أنت بالفعل جدّة. ومع ذلك، تحاولين جاهدة أن تبدين أصغر سنًّا ". أو "حان الوقت لالتقاط هاتف جدتك" أو "حشوة وجهك مرعبة".

تعليقات تحمل الكثير من الكراهية. لحسن الحظ، أراد مستخدمو الإنترنت الآخرون دعم مادونا. يمكننا أن نقرأ: "توقفوا عن صبّ كراهيتكم هنا" أو "اتركوها وشأنها" أو حتى "أنت لا تبدين كبيرة في السنّ، أنا أحبك، ما زلت تبدين في العشرين من العمر.

 

تساءلت مادونا عمّا إذا كان نشرها على مقاطع فيديو NFT يمكن أن يكون هو السبب في الحظر

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم