الإثنين - 26 تشرين الأول 2020
بيروت 28 °

إعلان

FARFETCH تكشف عن الهوية الجديدة لعلامتها التجارية

المصدر: "النهار"
نانسي بحمد
نانسي بحمد
فرفتش.
فرفتش.
A+ A-
أعلنت FARFETCH، المنصة الرائدة عالمياً في مجال الأزياء الفاخرة، عن حملتها الترويجية العالمية الجديدة بعنوان Open Doors to a World of Fashion أي أبواب على عالم الموضة، حيث كشفت الحملة أيضاً، في خطوة غير مسبوقة في تاريخ FARFETCH، عن هويتها التجارية الجديدة ونظام تصميم يتضمن إدخال مونوغرام Fuse المبتكر.
 
وبذلك، تطرح الشركة نموذج أعمالها الفريد عبر جولة إعلانية حيوية ومتنوعة الأساليب، بالاعتماد على مبادئ تتمحور حول قيم الانفتاح والتفاؤل، لتقدم رحلةً ترويجيةً تحتفل بعودة اللقاء بعد فترة من التباعد الاجتماعي، وتعزّز شعور الأفراد بفخر الانتماء إلى المجتمع العالمي.
 

 
وفي إطار تعليقها على الموضوع، صرّحت هولي روجرز، رئيسة العلامات التجارية لدى FARFETCH: "تعزّز هذه الحملة الترويجية شعور التفاؤل وأواصر التواصل، حيث أردنا تقديم فكرة مبتكرة تتيح للأفراد الوصول إلى عالم الموضة الآن وفي المستقبل، خصوصاً في هذه الفترة من التباعد الاجتماعي وانعدام التواصل المباشر وصعوبة التنقّل إلى وجهات التسوّق المفضّلة. وتجمع FARFETCH بين عالمي الموضة والتكنولوجيا اللذين شهدا حالة من الاندماج حتى قبل انتشار جائحة كوفيد-19، إلّا أن التوجّه نحو حلول الإنترنت بدأ بالتسارع بشكل لافت اليوم. أمّا حملتنا الترويجية الجديدة، فتسعى إلى تعزيز اللقاء بين أفراد مجتمعنا العالمي المميز، وإرساء شبكة تواصل تجمع أصحاب الفكر المشترك والشغف الواحد، وتزيل الحدود وتتجاوزها بما يفتح الطريق أمام الموضة وعشاقها في كل مكان".
 
 
وتمثّل مجموعة المواهب والمبدعين الذين استعانت بهم الشركة لإطلاق حملتها الترويجية المعنى الحقيقي للموضة في أسمى صورها، حيث يجسّد كل منهم قيمةً محددةً من عالم FARFETCH. ويشتمل فريق العمل على الممثل والكاتب المسرحي الشهير في برودواي جيريمي أوهاريس وملهمة الموضة ﻓﻴﺮﻭﻧﻴﻜﺎ ﻛانز، إضافة إلى الموسيقي العالمي المبدع كايندنس وشاعر لندن سوني هول والممثلة الصينية الشهيرة أنجيلا بيبي، فضلاً عن مناصر البيئة ويلسون أوريما ونجمة غلاف مجلة ڤوغ عارضة الأزياء كيسيوا أبواه مع العديد من الوجوه الجديدة من الصين ونيجيريا والهند. ويهدف المشروع إلى تعزيز الشعور بقوة التعبير الفردي كعنصر جوهري وأساسي في هذه الأوقات المتغيرة والبدايات الجديدة أكثر من أي وقت مضى، فمع كل صوت مشارك تولد وجهة نظر فريدة من نوعها. ويمكن اعتبار الحملة، في عصر التحول والاستكشاف، بمثابة احتفالية تتغنّى بالقدرة على رسم أحلام جديدة واستكشاف عوالم جديدة وفتح أبواب لإمكانيات لا تنتهي.
 
 
تتميز الهوية الجديدة للعلامة التجارية بمقاربة أكثر تنظيماً، تنسجم من خلالها المساحة البيضاء الأكبر مع ألوان الطباعة الجديدة التي تضمّ محترف الكتابة Farfetch Basis المخصّص، والذي تم إبداعه بالتعاون مع استوديو تصميم كولوفون فاوندراي، إضافة إلى عائلة الخطوط الرسومية Nimbus والمونوغرام المصمم بحسب الطلب FARFETCH Fuse.
 
 
ويربط مونوغرام Fuse، الذي يعني دمجاً باللغة العربية، بين عالم الموضة التقليدي والاحتياجات التي تتطلّبها أي شركة رقمية دينامية، حيث يعمل كختم اعتماد لمجموعة مختارة من منتوجات FARFETCH. فعندما يتم دمج الأشياء، فإنها تتحد مادياً أو كيميائياً لتصبح شيئاً واحداً. كما يعمل المونوغرام كأداة ربط متكاملة للهوية الجديدة التي تجمع عالم الموضة التقليدي مع الاحتياجات التي تتطلّبها أي شركة رقمية دينامية. 
 
 
الكلمات الدالة