الأحد - 25 أيلول 2022
بيروت 25 °

إعلان

أزياء صديقة للبيئة... الملك تشارلز المتأنّق يصف أسلوب ثيابه بـ"الساعة المعطّلة" (صور)

المصدر: "النهار"
فاديا صليبي
أسلوب ثياب الملك تشارلز (أ ف ب).
أسلوب ثياب الملك تشارلز (أ ف ب).
A+ A-

الملك تشارلز ابن الملكة إليزابيث الثانية الجالس حديثًا على العرش البريطاني، هو السفير البريطاني الحقيقيّ للأزياء المسؤولة عن البيئة، لا "يدعم الهدر"! ويدعو المستهلكين إلى الشراء بشكل أفضل، والمحافظة على ملابسهم. نادرًا ما يصرّح حول أسلوبه في اللباس ورأيه بالموضة، ربما لأنّ أزياء تشارلز طغى عليها أفراد آخرون من العائلة المالكة البريطانية: كيت ميدلتون وميغان ماركل، اللتان يتسبّب كلّ مظهر لهما في نفاد مخزون العلامات التجارية التي يرتديانها، الملكة إليزابيث الثانية أيضًا كانت تستجلب الأنظار بتايّوراتها ومعاطفها الملوّنة، أو قبلها الليدي دي، التي لا تزال فساتينها مصدر إلهام المصمّمين حتى يومنا هذا.

الملك تشارلز ابن الملكة إليزابيث الثانية، الجالس حديثًا على العرش البريطانيّ

 
 

من مبادئه: "اشترِ مرّة ولكن اشترِ جيّدًا"

وفي بعض المقتطفات التي جمعناها، نستحضر بعض ما قاله الملك تشارلز، من مبادئه الرئيسيّة: "اشترِ مرّة ولكن اشترِ جيّدًا"، جملة تحاكي المفهوم الشهير للمصمّمة البريطانيّة فيفيان ويستوود "اشتر أقلّ، اختر جيّدًا واجعلها تدوم".

الملك تشارلز مع ولديه ويليام وهاري وقد ارتدى بذلة كحليّة مع ربطة عنق مطبّعة بالمثلثات

 

قال تشارلز عندما سُئل عن علاقته بخزانة ملابسه: "أنا واحد من أولئك الذين يكرهون التخلّص من الأشياء"، لذلك، أفضّل الاعتناء بملابسي جيّدًا، وحتى إصلاحها إذا لزم الأمر، بدلاً من التخلّي عنها". وأضاف أنّ "الصعوبة تكمن في أنّ أجسامنا تميل إلى تغيير شكلها مع تقدّمنا في السنّ، لذا ليس من السهل التكيّف مع الملابس" ، مشيراً إلى عدم التبذير.

 

الملك تشارلز مع والدته الملكة إليزابيث الثانية وقد ارتدى بذلة زرقاء

 

الملك تشارلز المدافع الأكبر عن تلوّث البيئة من جرّاء صناعة الملابس

في الوقت التي كانت فيه الموضة واحدة من أكثر الصناعات تلويثًا للبيئة، دافع الأمير تشارلز بقوّة عن حركة مكافحة النفايات وعدم التبذير في شراء الملابس. وقال: "من الجيّد أن نعالج مشكلة كيفيّة صنع الملابس. لقد تحدّثت منذ فترة طويلة جدًّا عن الحاجة إلى اقتصاد دائريّ بدلاً من اقتصاد خطّي، حيث نقوم فقط بالتصنيع والإزالة والتخلّص، وهي مأساة! لأننا حتماً نستغلّ الموارد الطبيعية التي تستنفد بسرعة"، شرح والد وليام وهاري.

 

الملك تشارلز مع زوجته الثانية كاميلا باركر بولز وقد بدا كالمتأنّق الإنكليزيّ

 

 

قبل ثلاث سنوات، عرض تشارلز نبات القرّاص المزروع في حديقته على الثنائيّ المصمّم Vin + Omi لإنشاء مجموعة من الملابس النباتية، مع منظّمته The Prince's Foundation، أطلق أيضًا برنامجًا بعنوان "The Modern Artisan"، من أجل دعم المصمّمين الشباب كي يصنعوا مجموعات صديقة للبيئة.

وقال: "يتمتّع المستهلك بسلطة هائلة ليقرّر من أين سيشتري". وأضاف: "الشركات ستقود الطريق بشكل أفضل الى سلامة البيئة، لتثبت أنّها إذا اتّبعت قواعد التصنيع الصحيحة، فإنّها لا تقترب أكثر فأكثر من صفر نفايات فحسب، بل تزيل التلوّث من سلسلة التموين أيضًا."

 
 

تشارلز يصف أسلوب ثيابه بساعة معطّلة

حول أسلوبه في اللباس يصف تشارلز نفسه "بساعة معطّلة" رغم أنّ الكثيرين يجدون فيه الرجل الأنيق. قال ملك سترات التويد، وربطات العنق، وأحذية أكسفورد برباط وغيرها من السلع الأساسيّة التي تدخل ضمن خزانة المتأنّق الإنكليزي dandy الذي يتصف بالشياكة: "أنا سعيد حقًا لأنّ البعض يعتقد بأنّني أنيق. إنّني أهتمّ بالتفاصيل ودمج الألوان". وأضاف: "أنا محظوظ لأنني أستطيع أن أجد أناسًا رائعين وحرفيين لامعين يصنعون أشياء أستمتع بها. ولهذا السبب أحاول أن أجعل ملابسي تدوم لأطول فترة ممكنة."

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم