الإثنين - 14 حزيران 2021
بيروت 24 °

إعلان

رامي قاضي... مجموعة "استعادة رقم عشرة" لربيع وصيف 2021 (صور)

المصدر: النهار
فاديا صليبي
مجموعة رامي قاضي
مجموعة رامي قاضي
A+ A-

يتكوّن عرض Retrospective 10 حصرياً من عشر قطع كوتور للمصمّم رامي قاضي. كلّ واحدة منها تعود إلى فستان بارز، أو تعيد النظر فيه أو تدمجه مع تصميم آخر بارز لإخراج شيء جديد. يصادف إطلاق مجموعة أزياء رامي قاضي لربيع وصيف 2021 الذكرى العاشرة لتأسيس داره للكوتور، فهي مجموعة ذات طابع استعادي.

يقول المصمم الذوّاق رامي قاضي: "كان هذا العقد مرحلة من التجريب والتعلّم والنموّ. لقد استكشفنا موضوعات تتراوح بين الفردية والجماعية، وكنّا نلهم أنفسنا من المهرجانات والكتب والأفلام والأحداث والأشياء غير الحيّة وغيرها الكثير. خلال تلك السنوات العشر، كنا محظوظين في تلقّي دعم العديد من المشاهير والمؤثّرين، الذين نحافظ معهم على علاقات صادقة، والذين نشعر بالشكر التامّ لهم. وبالمثل، كانت الصحافة قوّة داعمة، فقد ظهرت المجموعات في المطبوعات وعلى الشاشة، ولأولئك الصحافيين ندين بالكثير. على هذا النحو، من الطبيعي أن نكرّس هذه المجموعة لتلك السنوات العشر، مع تذكير بالنقاط البارزة الرئيسية وشكر جميع الأشخاص الذين عملوا معنا".

لهذه الغاية، يتألف Retrospective 10  حصراً من عشر قطع، كلّ منها هي فستان بارز، أو تعيد النظر فيه أو تدمجه مع تصميم آخر بارز لإخراج شيء جديد. على النقيض من الجرأة اللونية التي تميز عادةً RK Maison de Couture، ترتكز Retrospective 10 على الألوان المعدنية مثل الذهب والفضّة والبلاتين والبرونز.

من أجل تحديد الفساتين التي ألّفت هذه المجموعة، غرق رامي قاضي في أرشيفه وأجرى بحثاً عن عمله على مدار السنوات العشر الماضية. في النهاية، استندت عملية الاختيار إلى معيارين رئيسيين: مرتبة التوقيع والمصادقة. تشير "حالة التوقيع" إلى الفستان الذي يمكن التعرّف إليه بسهولة على أنه من تصميم رامي القاضي، سواء من حيث القصّ أو التطريز أو المعالجة، فيما تشير كلمة "مصادقة" إلى فستان ارتدته العديدات من الشهيرات، أو قوبل بإشادة شعبية أو انتقادات إيجابيّة وحماسية.

في هذه الفترة، تعلّم رامي قاضي الكثير عن تقنيات التطريز، بالإضافة إلى جوانب الإنتاج الأخرى. وهو يصف هذه السنوات العشر بأنها عملية طويلة من التجربة والأخطاء، حقّق خلالها مع فريق عمله بعض الإنجازات التي جلبت الفرح إلى قلوبهم، وكذلك واجه بعض التحدّيات التي تعلّموا منها. وهو يستغلّ هذه الفرصة للتفكير في ما يستشفّه حتى الآن في صناعة الأزياء، ولرؤية ما يجب أن تكون عليه الحدود التالية. ويؤكد: "سنواصل استكشاف الأبعاد الاجتماعية والبيئية والفنية لهذا الإبداع البشري الرائع؛ لباس المرأة".

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم